وكالة اخبارية عراقية مستقلة

النفط العراقيَّة لدينا خطة لإستكمال مصفى بيجي وإعادته للعمل في عام 2023

خام-بغداد: أكدت وزارة النفط العراقيَّة، اليوم الثلاثاء (25 آب 2020)، أن هناك خطة لإستكمال مصفى بيجي وإعادتها للعمل في العام 2023.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن وزير النفط إحسان عبد الجبار، في تصريح صحفي اطلعت عليه “خام” أن وزارة النفط لديها خطة لاستكمال مصافي بيجي، وإعادتها للعمل العام 2023، لافتاً إلى أن “خطة وزارة النفط تتضمن أيضاً الاستمرار في استكمال مصفى كربلاء”.

وعن غاز ميسان، لفت عبد الجبار، إلى أن، معمل الغاز في ميسان ما زال قيد التنفيذ من شركة صينية، فيما سيبدأ تنفيذ العمل بمعمل غاز الناصرية بعد أن تم حسم المشاكل حوله، فيما سينفذ معمل غاز البصرة العام 2023.

كما تابع، قائلاً، إن وزارة النفط لديها خطة لبناء ثلاثة أنابيب، وأن الوزارة قيد شراء المعدات طويلة الأمد حالياً بغية الوصول إلى طاقة تصديرية تصل إلى ستة ملايين برميل من النفط عبر تطوير حقول الإنتاج، “لافتاً إلى أن “سعر برميل النفط وصل اليوم إلى 45 دولاراً، وأن هناك زيادة تدريجية بسيطة بأسعار النفط”.

يذكر أن وزير النفط إحسان عبد الجبار، أكّد في تصريح سابق، بأن العراق لن يشهد غازاً محترقاً في العام 2025، فيما أشار إلى إمكانية الاستغناء عن استيراد البنزين بنهاية العام 2023.

كما وقال عبدالجبار أمس،  أنه لا بد للعراق أن يفكر منذ الآن في الطاقة البديلة، مشيراً إلى أن الطلب على النفط سيقل بحلول عام 2030.

وحول زيارة الوفد العراقي إلى واشنطن مؤخراً قال عبد الجبار إن الزيارة كانت جيدة جداً من الناحية الإقتصادية، كما أشار إلى أنه كانت هناك مفاوضات مع بعض الشركات الأميركية استمرت لسنتين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزير النفط قوله إن العراق يستطيع حالياً إنتاج 5 ملايين برميل يومياً، ويمكن أن نصل لإنتاج 7 ملايين برميل يومياً عند العام 2025.

لكن عبد الجبار شدد على ضرورة أن يفكر العراق منذ الآن في الطاقة البديلة، لأنه ستكون هناك طاقة بديلة تقلل الطلب على النفط في عام 2030.
وبخصوص الاتفاقيات التي عقدها الجانب العراقي مع الشركات الأميركية كشف عبد الجبار أن التعاقد مع شركة شيفرون سيجعل العراق في مقدمة الدول بالطاقة.
كما نوه إلى أن وزارة النفط العراقية تخطط لإنتاج مليون برميل يومياً في ذي قار، كما سيتم تأهيل الشباب العاطلين  في ذي قار وتدريبهم خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وعن موضوع الغاز الطبيعي بين أن 80 % من مشاريع الغاز في طريقها للإنجاز، وأن العراق لن يستورد الغاز في عام 2025، “ولن نشهد غازاً محترقاً في العراق خلال عام 2025”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.