وكالة اخبارية عراقية مستقلة

العمليات المشتركة تكشف جنسيات قوات التحالف المنسحبة من قاعدة التاجي ووجهتها المقبلة

خام -متابعة :

كشف المتحدث الرسمي باسم العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، الأحد ، تفاصيل جديدة عن الموقع العسكري الثامن الذي سلمه التحالف الدولي للقوات العراقية صباح اليوم.
وقال الخفاجي في تصريح صحفي ، إن “القاعدة الجديدة التي سلمتها قوات التحالف الدولي هذا اليوم، كانت تتواجد فيها قوات استرالية ونيوزلندية وأمريكية، ويعتبر الموقع الثامن الذي تستلمه القوات العراقية من قوات التحالف الدولي”.
وأضاف، أن “القوات المنسحبة ستعود اما إلى بلادها أو إلى قواعدها التي تتواجد في دول الخليج”، مبيناً أن “مراسيم التسليم التي جرت في معسكر التاجي ببغداد حضرها ممثل مكتب رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي”.
وتابع الخفاجي: “هناك مواقع كثيرة ستستلمها القوات العراقية من التحالف الدولي خلال الايام المقبلة وفق الجداول الزمنية المتفق عليها”.
واشار إلى أن “المعسكر الجديد الذي تركته قوات التحالف الدولي هذا اليوم توجد فيه امكانيات تدريب عالية تصل قيمتها إلى 360 مليون دولار”، لافتاً إلى أن “القوات العراقية قادرة على إدارة الموقع والعمل فيه”.
وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أصدر التحالف الدولي بياناً بشأن مغادرة قواته لقاعدة التاجي في العاصمة بغداد، فيما بين انه سلم مواقع تدريبية متطورة ‏بقيمة 347 مليون دولار‎.
وجاء في البيان الذي اصدره التحالف : “قامت قوة المهام المشتركة، عملية العزم الصلب بتسليم الموقع الذي تشغله ‏قوات التحالف في معسكر التاجي في العراق الى قوات الأمن العراقية في مراسم أقيمت في 23 آب/أغسطس 2020‏‎”.
وتابع “لقد تم تسليم الموقع المخصص الى قوات التحالف الى الجانب العراقي، بفضل النجاحات التي حققتها قوات الأمن العراقية في ‏الحملة المستمرة لهزيمة داعش، مما سمح للتحالف بتحويل تركيزه ودوره في العراق‎”.
واضاف “إن إعادة تموضع الأفراد العسكريين هو جزء من خطة، طويلة المدى تم التنسيق لها مع حكومة العراق‎”.
من جانبه قال اللواء كينيث إيكمان، نائب قائد قوة المهام المشتركة، عملية العزم الصلب “إنه يوم تاريخي حقا.. فعلى مدى السنوات ‏الست الماضية، كان معسكر التاجي بمثابة الموقع الأساسي لشركاء التحالف لتدريب الجيش العراقي والقوات الجوية العراقية والقوات ‏الخاصة‎”.
واردف “لقد مكنت جهود التحالف العراقيين من إدارة البرنامج التدريبي بأنفسهم، من اليوم فصاعدا، ستتولى قوات الأمن العراقية ‏المسؤولية الكاملة عن المرافق والبرامج في التاجي وستواصل تشغيل الموقع وإدارته و إجراء التدريبات كجزء من مهمة هزيمة ‏الفلول المتبقية لداعش في العراق‎”.
واشار البيان الى انه تم “تدرب أكثر من 47,000 منتسب من قوات الأمن العراقية في معسكر التاجي على مهارات تشغيلية تشمل ‏تكتيكات المشاة والرماية، وتخطيط العمليات والطب القتالي والتحليل الاستخباراتي، مما ساعد على تمكين القوات العراقية على أخذ ‏المعركة الى داعش وحماية سيادة بلادهم‎”.
وبين “كان معسكر التاجي في السابق يضم ما يصل إلى 2,000 فرد من أعضاء التحالف، وقد تمت مغادرة غالبيتهم خلال صيف عام ‏‏2020، وشملت العناصر الرئيسية المتمركزة في معسكر التاجي على مر السنين كتيبة طائرات الهليكوبتر الإسبانية ومدربين ‏عسكريين، من أستراليا وكندا وفنلندا وألمانيا والمجر وإيطاليا وهولندا ونيوزيلندا وبولندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة ‏والناتو‎”.
وجاء في البيان ايضا إن “هذه المراسم تمثل عملية التسليم الثامنة في عام 2020 ، للمواقع التي تخص التحالف ضمن القواعد العراقية ‏الى قوات الأمن العراقية، كجزء من الشراكة بين قوات الأمن العراقية والتحالف العسكري الدولي المناهض لداعش‎”.
من جهته قال قال العميد الاسترالي، سيمون جونستون ، مدير الشؤون الاستراتيجية والتخطيط والتخمين في قوة المهام المشتركة – ‏عملية العزم الصلب والضابط الأسترالي الأقدم في التحالف “هذا هو النجاح الحقيقي..إن نقل المواقع داخل القواعد كما هو الحال في ‏التاجي هو جزء من خطة حملتنا لقوات الأمن العراقية لتأمين مستقبلهم والدفاع عن السيادة العراقية. تظهر الجهود الهائلة التي تبذلها ‏قوات الأمن، العراقية في التاجي الالتزام المشترك من قبل التحالف وأستراليا لضمان السلامة والأمن والاستقرار الشعب العراق‎”.
وتابع البيان “تم إجراء العديد من التحسينات على القاعدة العراقية مما جعلها موقع تدريب رئيسي للقوات المناهضة لداعش. قام ‏التحالف بتسليم ما يعادل مبلغ 347 مليون دولار من معدات وأصول ومرافق في معسكر التاجي الى حكومة العراق. كانت هذه أعلى ‏قيمة مادية بالدولار لأي من القواعد التي تم تسليمها. تشمل تحسينات القاعدة وتجهيز المعدات تجديد المطارات والمدارج وملاجئ ‏الطائرات المعيارية والمركبات وتجهيز أكثر من 90 مليون طلقة من الذخيرة‎”.
واختتم البيان بالقول “ستغادر قوات التحالف المتبقية من التاجي بعد الانتهاء من نقل المعدات الى قوات الأمن العراقية، في الأيام ‏المقبلة‎”.‎ انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.