وكالة اخبارية عراقية مستقلة

القضاء العراقي يرّد على قضية إطلاق سراح متهمين بـ’مجزرة ديالى’: الأدلة غير كافية

خام-متابعة: أعلن مجلس القضاء الأعلى اليوم الأحد أن الأدلة لم تثبت إدانة المتهمين في قضية تفجير جامع للسنة في محافظة ديالى.


وأوضح المركز الاعلامي في مجلس القضاء الأعلى  في بيان ورد “لخام”، أن” محكمة التمييز  دققت القضية ووجدت ان الادلة فيها غير كافية لاصدار قرار حكم سواء بعقوبة الاعدام ام بغيرها ذلك ان المتهمين أنكرا التهمة أمام قاضي التحقيق  وأمام محكمة الجنايات وان  أقوال الشهود والمشتكين تناقضت إمام القائم بالتحقيق والادلة العلمية غير متوفرة في الدعوى”.


ونوه البيان الى ان “الدليل  الوحيد في القضية هو اعتراف المتهمين إمام القائم بالتحقيق في مرحلة التحقيق الابتدائي وهو لا يكفي  سببا للحكم لا سيما ان التقرير الطبي الخاص بفحصهم يشير الى تعرضهم للضغط ولكون تلك  الأدلة المتحصلة لا ترتقي  إلى مستوى الدليل المعتبر قانونا لذا قررت المحكمة نقض القرار الصادر بحقهم والافراج عنهم”.


ودعا البيان “المعنيين الى توخي الدقة في ما يصرحون به من معلومات الى وسائل الاعلام بغية عدم تضليل الراي العام بمعلومات غير صحيحة وخلاف الموجود في اوراق الدعوى لاغراض سياسية او انتخابية” .


وفي 22 أغسطس 2014، قامت عناصر مسلحة بقتل 73 شخصاً على الأقل في هجوم على مسجد مصعب بن عمير في قرية إمام ويس غربي ناحية السعدية (إلى شمال شرق من بغداد وجنوب مدينة بعقوبة) في محافظة ديالى بالعراق.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.