وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ائتلاف النصر يدين الإعتداء التركي ويطالب بتقديم شكوى ودراسة جميع السبل للرد عليه

خام-بغداد

أدان أئتلاف النصر، اليوم الأربعاء، الإعتداء التركي على القوات العراقيّة وتسببه بمقتل عدد من القيادات العسكرية في شمالي العراق، فيما طالب الائتلاف، الحكومة العراقية بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن ودراسة سبل الرد.

وقال الائتلاف في بيان تلقته “خام” إنه “يدين بأشد العبارات الجريمة السيادية التي ارتكبتها تركيا بحق العراق، وادّت الى استشهاد كوكبة من ضباط حرس الحدود من قواتنا المسلحة، ويرى بالانتهاك التركي سابقة خطيرة وخروجا فجّا عن الاعراف والقوانين الدولية، وتماديا بحق العراق لا يمكن قبوله بحال.

ويدعو “النصر” الحكومة العراقية لممارسة مسؤولياتها بتقديم شكوى الى مجلس الامن ودراسة جميع السبل للرد على هذا الاعتداء الصارخ”.

وأضاف أنه “في الوقت الذي يطالب فيه، الحكومة التركية الالتزام بسياسة حسن الجوار، والتأسيس لعلاقات راسخة متكافئة مع العراق، فانه يرفض ويدين هذا الاعتداء ويحمّل تركيا جميع ما سيترتب على سياساتها الخاطئة تجاه العراق”.

ودعا الائتلاف، “جميع القوى السياسية والفاعليات الشعبية الى التضامن وتوحيد الجهود للدفاع عن كرامة وسيادة الدولة، ويحذر الأطراف السياسيّة من اللعب المزدوج والتخادم السياسي الذي يمرر الاجندات الإقليمية على حساب المصالح والسيادة العراقيّة”.

وقالت خلية الإعلام الأمني، أمس الثلاثاء، في بيان، إن “اعتداء تركيا سافرا جرى من خلال طائرة مسيرة استهدفت عجلة عسكرية لحرس الحدود في منطقة سيدكان وتسببت في استشهاد آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الاولى وامر الفوج الثالت/ اللواء الثاني وسائق العجلة”.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريحات صحفية، إن “ما حدث هو اعتداء تركي عبر طائرة مسيرة، وهو تطور خطير”، مبينا أن “الحادث أدى لاستشهاد ضابطين كبيرين وهناك تفاصيل أخرى سيتم التشاور من خلالها مع الاخوة في إقليم كردستان لمعرفة كيف تم الاستهداف وما الذي دفع الجانب التركي”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.