وكالة اخبارية عراقية مستقلة

هذا مادار بين غوارديولا وزيدان عقب المباراة .. ماذا قال فاران ؟

خام -متابعة :
علق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، على خسارة فريقه 1/2 أمام مانشستر سيتي والخروج من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

وقال زيدان عقب المباراة:“لا يمكنك أن تكون سعيدًا بالخسارة، وعلينا أن نفخر بما فعلناه ونهنئ المنافس، لعبوا بشكل جيد للغاية، ولا يجب البحث عن أعذار فنحن خسرنا المباراتين“.

وأضاف:“فخور جدًا باللاعبين، فعلنا كل شيء على أرض الملعب لكن في بعض الأحيان هذا لا ينجح، ووجدنا صعوبات أول 20 دقيقة، ثم لعبنا بشكل جيد، وفي الشوط الثاني كنا أفضل حتى سجلوا الهدف الثاني“.

وتابع زيدان:“لم ننه الموسم بشكل جيد، لكنه كان جيدًا جدًا في كل شيء، ويجب أن نكون سعداء بما فعلناه“ في إشارة لتتويج ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني موسم 2019/2020.

كما تحدث زيدان عن مستقبله وقال:“سنرى ما سيحدث الموسم المقبل، والآن حان وقت الراحة، أنا هنا مدرب لريال مدريد حتى يحدث شيء ما، لا تفكروا في أي شيء، أنا المدرب ولا شيء آخر“.

وبشأن لاعبه ومواطنه رافائيل فاران، الذي قدم مستوى سيئًا وتسبب بهدفي مانشستر سيتي قال زيدان:“تحدثت معه، لا أحد يمكنه أن يكون سعيدًا بما حدث.. يجب تقبل الأشياء التي تحدث في كرة القدم، وتهنئ المنافس“.

أما فاران فقال:“أريد أن أواجه جماهير ريال مدريد، وأعترف بأخطائي، هذا شيء محزن، أنا أتحمل مسؤولية هذه الخسارة“.

وأضاف:“استعدينا بشكل جيد، لكن الأخطاء تكلف غاليًا في هذه المباريات، كانت ليلة معقدة وصعبة بالنسبة لي، ولكن كرجل يجب أن أعترف بأخطائي وأتحمل المسؤولية“.

من جهته علق بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي على حواره مع زيدان عقب المباراة.

وقال المدرب الإسباني:“ هنأته بتحقيق لقب الدوري الإسباني، لطالما ذكرت أن من أصعب البطولات التي نحققها هي لقبا الليغا والدوري الإسباني لأنها تبقيك في المنافسة 10 أو 11 شهرًا“.

وأضاف:“تحدثنا عن عائلاتنا، وتمنيت له كل الخير، وتمنيت أن نرى بعضنا مجددًا“

وتابع:“زيدان كان أحد النماذج العليا لي عندما كنت لاعبًا، لعبت ضده عندما كان يلعب مع منتخب فرنسا، وشاهدته كثيرًا، وكان واحدًا من عظماء كرة القدم، كذلك كإنسان وكشخص فهو يعد مثالًا، وأنا أحب كيفية تمثيل مهنتنا كما يفعل هو“.

وكان خروج ريال مدريد أمام مانشستر سيتي الأول لزيدان، وخلال مواسمه السابقة مع ريال مدريد أحرز زيدان اللقب 3 مرات متتالية، في حين أن ريال مدريد كان قد ودع البطولة عندما عاد في مارس 2019.

وهذه أول مرة يخسر فيها ريال مدريد ذهابًا وإيابًا في دوري أبطال أوروبا منذ خسارته ذهابًا وإيابًا أمام ليفربول موسم ألفين وثمانية وألفين وتسعة.

في سياق متصل، غادر البلجيكي إدين هازارد لاعب ريال مدريد المباراة هو يعرج بسبب الإصابة.

وشارك هازارد أساسيًا وخرج في الدقيقة 83، بعدما شعر بانزعاج في الكاحل الأيمن، وأظهرت صور اللاعب وهو يضع الثلج على كاحله ويغادر ملعب الاتحاد وهو يعرج.

وقال هازارد:“الشوط الأول كنا جيدين، وكنا نستحق أكثر، وأهدافهم جاءت من أخطائنا وهذا صعب، حين تلعب لهذا الفريق ترغب في الفوز بكل شيء، خاصة بدوري أبطال أوروبا، ويجب أن ننظر للمستقبل نستريح ونعود أكثر قوة“.

وأضاف:“لاحظتهم الطريقة التي كانوا يضغطون بها، ومن الصعب الخروج بالكرة، والأخطاء جزء من اللعبة، ويجب قلب الصفحة والتفكير في الموسم المقبل“.
وعن موسم ريال مدريد قال هازارد:“كان لدينا دوري رائع توجنا بلقبه وسنعود أكثر لهفة، ونريد الفوز بكل شيء كما يتطلب هذا النادي“.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.