وكالة اخبارية عراقية مستقلة

رسمياً.. حكومة الكاظمي تسدل الستار عن عدد شهداء الإحتجاجات

خام-بغداد: أعلنت حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم الخميس عدد القتلى الذين سقطوا خلال الاحتجاجات غير المسبوقة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.


وقال مستشار رئيس الوزراء هشام داود في مؤتمر صحفي تابعته “خام”، إن “مجموع الشهداء منذ اندلاع ثورة تشرين وحتى الآن بلغ قرابة 560 شهيد من المدنيين والعسكريين”.


وبدأت الاحتجاجات في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ضد حكومة عادل عبد المهدي والطبقة السياسية المتهمة بالفساد والتبعية للخارج.


ونجحت الاحتجاجات في الإطاحة بعبد المهدي وحكومته أواخر العام الماضي، إلا أن أعمال عنف واسعة النطاق تخللت الاحتجاجات على مدى أشهر.
وأضاف داود أن “الحكومة تعد جميع ضحايا التظاهرات شهداء”، منوهاً إلى أن “الحكومة وجهت مؤسسة الشهداء بسريان قانونها على شهداء التظاهرات”.


وأوضح أنه “سيتم تعويض عوائلهم الشهداء بمبلغ 10 ملايين دينار لكل عائلة شهيد، وتخصيص قطع أراض سكنية لها حسب المحافظة”.


وقال داود إن “العنف الذي استخدم ضد المتظاهرين السلميين غير مقبول، وأدى إلى أزمة سياسية واجتماعية وازمة ثقة بين الشباب والطبقة السياسية.
وأشار مستشار الكاظمي إلى أن “الحكومة ستشكل لجنة لتقصي الحقائق لكشف ملابسات الأحداث التي رافقت التظاهرات”.


وتابع داود بالقول، “بعد نتائج لجنة تقصي الحقائق سنعلن الجهات المتورطة بالعنف ضد المتظاهرين”، مشيرا إلى أن الحكومة تحاول “الحد من ظاهرة الاختطاف والتغييب”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.