وكالة اخبارية عراقية مستقلة

المساري يدعو الحكومة الى تسليح أهالي الطارمية وتسليمهم الملف الامني

خام -متابعة :

دعا الأمين العام لحزب الحق، أحمد المساري، لتسليم الملف الأمني الخاص بمنطقة الطارمية إلى اهاليها، مؤكدا أن هذه الخطوة اذا تحققت فلن يأتي لبغداد على اثرها سوى الهواء البارد.

وقال المساري في لقاء متلفز ،مساء السبت ، إن “تسليم الملف الأمني لمنطقة الطارمية إلى اهالي القضاء سينعكس بشكل كبير على الوضع الامني لبغداد، وان تحققت هذه الخطوة سوف لن يأتي للعاصمة سوى الهواء البارد يكون مصدره قضاء الطارمية”.
واضاف أن “حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي السابقة وافقت على مقترح قدمناه لها يقضي بتسليح 500 شخص من اهالي الطارمية، من مختلف عشائرها، وقد تم تسليم الاسماء إلى وزير الداخلية قاسم الاعرجي في ذلك الوقت، إلا أن اجندات واطراف سياسية رفضت تطبيق هذا المقترح لاسباب طائفية”.
واشار المساري إلى أن “الدوافع الطائفية خلقت عدم التوازن في المؤسسة الامنية بشكل كبير على مختلف الصعد والمناصب الامنية بالبلاد”.
وبتاريخ 17 تموز الجاري شهدت الطارمية حادثة مقتل امر اللواء 59 من الجيش العراقي العميد الركن علي الخزرجي بنيران داعش الامر الذي اقلق الرأي العام من امكانية حدوث ثغرة تهدد بغداد قبل ان تسارع القوات الامنية والاهالي الى التكاتف لمنع محاولات التنظيم تهديد العاصمة مجدداً.
وكان القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، قال الإثنين (20 تموز 2020)، خلال اجتماعه بالقيادات الأمنية في قضاء الطارمية شمالي بغداد، إن هناك محاولات لإحياء الطائفية وسنتصدى لها.
وذكر القائد العام للقوات المسلحة في بيان ، أن “الجهود التي تبذلها قواتنا البطلة لتعقّب الخلايا الإرهابية النائمة كبيرة، ولن نسمح بوجود فتنة في الطارمية أو في أي منطقة بالعراق، فأبناء الطارمية أبناؤنا، وقواتنا تعمل جاهدة لحمايتهم”.
واضاف البيان أن “محاولة النيل من قواتنا البطلة بالشائعات مرفوضة، ولا نقبل بها”، مبينا أن “هناك من يحاول أن يحيي الطائفية مجددا، وسنتصدى لهذا الأمر”.
ولفت إلى أن “قواتنا التي سطرت أروع الانتصارات والبطولات في محاربة الإرهاب هي محل فخر كل أبناء شعبنا، وتحافظ على أمن مواطنينا في جميع المدن”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.