وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ماهو سبب تأخر رواتب الموظفين ؟ .. حديث عن توجه لصرفها كل 45 يوماً

خام -متابعة :
افادت مصادر مطلعة في العاصمة بغداد ، اليوم الاربعاء ، بوجود توجه بصرف رواتب موظفي الوزارات في الدولة كل 45 يوماً، فيما أشار إلى أن المصارف تنتظر إيعازاً من المالية لتحويل التمويل من أجل صرف الرواتب.
واوضحت المصادر المتطابقة ، إن “وزارة المالية لم تقم بإطلاق التمويل والتخصيص لجميع الوزارات حتى الآن، لصرف رواتب الموظفين لشهر تموز، بسبب عدم توفر السيولة المالية الكافية”.
وأضاف، أن “جميع المصارف بانتظار إيعاز وزارة المالية لتحويل التمويل من أجل صرف الرواتب”، مشيراً إلى أن “التأخر في توزيع الرواتب يعود الى وجود توجه من أجل أن يكون الصرف كل 45 يوماً”.
وأمس الثلاثاء، علق عضو اللجنة المالية النيابية، جمال كوجر، على احتمالية تأخير دفع رواتب موظفي الدولة لشهر تموز الجاري، كما حصل في الشهر الماضي.
وقال كوجر في تصريح صحفي ، إن “اي معلومة حتى الان حيال احتمالية تأخير دفع رواتب موظفي الدولة لشهر تموز الجاري، لم تصل”، مؤكداً أن “البنك المركزي صرح بشكل رسمي بأنه أمن رواتب الموظفين لثلاثة أشهر”.
وأضاف كوجر: “ليس هناك أي مبرر لتأخير دفع الرواتب، والحكومة لديها قانون يتضمن صلاحيات الاقتراض الداخلي والخارجي”، مشيراً إلى أن “التأخير لو حصل، سيمثل رسالة سلبية للرأي العام، وسيتضرر منه الموظفون الذين يمثلون الطبقة الوسطى في المجتمع، وهو إطار الحركة في الاسواق”.
وكان مصدر مطلع، قد كشف، أول أمس الاثنين، عن إيقاف وزارة المالية صرف رواتب الموظفين لشهر تموز.
وقال المصدر ، إن “وزارة المالية أوقفت إرسال التمويل والتخصيص المالي الى المصارف والخاص برواتب تموز لجميع وزارات ومؤسسات الدولة”.
وأشار إلى أن “تأخر صرف الرواتب في تموز قد يتكرر مثل سابقاته من الشهور الماضية، وربما يتأجل توزيعه لما بعد عيد الاضحى”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.