وكالة اخبارية عراقية مستقلة

إطلاق مشروع العودة الطوعية للأسر النازحة داخليا لمناطقها الأصلية

خام – متابعة: أطلقت المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع الحكومة العراقية، هذا الأسبوع، الجولة الأولى من جهود دعم عودة أسر نازحة داخليا إلى مناطق سكناها الأصلية.
وأفادت المنظمة الدولية للهجرة في بيان لها اليوم الاثنين، نشرته على موقعها الإلكتروني، أن أكثر من 50 أسرة نازحة في مخيم “عامرية الفلوجة” حصلت هذا الأسبوع على الدعم للعودة إلى مناطق سكناها الأصلية في محافظة الأنبار، في خطوة هي الأولى من نوعها تهدف لتيسير عمليات العودة الطوعية للنازحين داخليا.
ومن المتوقع أن تصل المرحلة التجريبية الحالية لهذه المبادرة، التي تم تنظيمها بشكل وثيق مع الحكومة العراقية، إلى نحو 2400 أسرة نازحة مسجلة لتلقي دعم مماثل في محافظتي الأنبار ونينوى، كما تشترك في المرحلة التجريبية المجتمعات المضيفة الضعيفة، والعائدون والأسر النازحة في مناطق العودة.
وستشمل التدخلات المرتبطة بالعملية على مستوى الأسرة والمجتمع، بما في ذلك الحماية: إصلاح وإعادة بناء المساكن، وإزالة الحطام من المناطق المتضررة، والمساعدة المعيشية، ووسائل النقل، والمساعدة النقدية بشكل منح وإعادة التثبيت، وإعادة تأهيل الخدمات الأساسية، ودعم إعادة الإدماج بعد العودة.
ووفقا للبيان، فإن العودة الآمنة والكريمة للنازحين تصبح أكثر أهمية بالنظر إلى المخاطر التي يشكلها مرض (كوفيد-19)، خاصة ما يتعلق بخطر العدوى في المخيمات، وكذلك الجهود المبذولة لتحسين الخدمات والظروف في مناطق العودة.
وتقدر المنظمة عدد النازحين بعد انتهاء النزاع مع عصابة داعش الإرهابية بـ 3ر1 مليون شخص.
وتُعدّ المبادرة جزءا من جهد جماعي تشارك فيه منظمات مجتمع مدني، ووكالات أممية لدعم شعب العراق وحكومته في إنهاء النزوح الداخلي وتحقيق الحلول المستدامة.انتهى(ث،ش)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.