وكالة اخبارية عراقية مستقلة

خلية الصقور تعلن مقتل 16 من معاوني البغدادي بقصف جوي داخل سوريا

خام – بغداد: أعلنت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية، اليوم الأحد، عن مقتل 16 قيادياً في داعش، هم من معاوني زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي، بقصف جوي استهدف اجتماعاً لهم في منطقة سوسة القريبة من الحدود العراقية السورية.

وقال رئيس خلية الصقور ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية، أبو علي البصري في تصريح لصحيفة “الصباح” الرسمية، إن “16 مطلوباً من معاوني الارهابي ابو بكر البغدادي قتلوا خلال الضربة الاولى فــي مكان اجـتـمـاعـهـم بمنطقة سوسة الـسورية”.

وأكد، أن “الطائرات استهدفت فـي الضربة الثانية مقر ما يسمى الانغماسيين في المنطقة، حيث تم قتل 13 انتحاريا تم تجهيزهم للقيام بعمليات ارهابية تستهدف بغداد وكربلاء وسامراء وكركوك”، مبينا أن “هؤلاء الارهابيين كانوا يستعدون للدخول الى العراق عبر الطريق الـصحراوي بمساعـدة امير منطقة الـصحراء الذي قتل أيضا”.

وأشار البصري إلى، أن “عناصر داعش في سوريا من جنسيات عراقية وعـربـيـة واجـنـبـيـة تخطط لـلانـتـقال الــى مناطق في العراق، كما يرجح وجـود حواضن لإيوائهم مـن اجل اعادة تشكيل خلايا ارهـابـيـة”، موضحاً أن “خطورة هـؤلاء تكمن في تكوين عصابات للجريمة المنظمة لتمويل اعمالها الإرهابية”.

وبحسب رئيس خلية الصقور فإن “أبرز القتلى هم وزير حرب داعش الارهابي مشتاق عناد هـرم المحمدي عراقي الجنسية الملقب ابو عـمـر مـن سـجـنـاء بوكا، انـضـم لتنظيم القاعـدة 2005 وبعدها الى داعش وهو مسؤول عن ما يسمى ولاية الفرات الأوسط، وكذلك نائب الارهابي البغدادي المدعو سجاد علي حسين الحسناوي مـن اهـالـي المحمودية الملقب ابو صفية العراقي المتهم بالإشراف على تنفيذ تفجيرات فـاجـعـة الكرادة الاخيرة عندما كـان مسؤولا عن قاطع الكرخ في التنظيم الارهابي، كما اشترك المجرم في تنفيذ عدد من العمليات الارهابية في العراق وسوريا”.

وتابع، أن منهم “مسـؤول منطقة الصحراء الارهابي عبد حميد نـمـضحي السلماني مسؤول عـن نقل الانـتـحـاريـين مـن سـوريـا الــى الـعـراق وبالعكس بالصحراء الغربية، بالإضافة الى أمير غرفة عمليات الخلافة الارهابي عمر عبد سلمان الـفـهـداوي مكلف بمهمة الاشــراف عـلـى الـعـمـلـيـات الارهـابـيـة فـي سـوريـا والـعـراق والخارج”.

كذلك، “الامـيـر العـسكري لولايـة الفرات الاوسط الارهابي شاكـر الحردانـي والمـعـروف شاكر صاروخ لعلاقته ببرنامج الجهد الهندسي لـصـنـاعـة الـصـواريـخ بالتنظيم الارهــابــي، عمل ضمن تنظيم الجهاد والتوحيد الارهابي ثم انتقل الـى الـقـاعـدة تحت رايـة الارهـابـي عمر البغدادي واشترك في تفجير واقتحام مبنى محافظة الرمادي السابق، إضافة الى المسؤول الامني للتنظيم ابو صالح العبيدي سفاح وقاتل محترف، والارهابي ابو حمزة اليمني جنسيته أمير ما يسمى الانتحاريين في سوريا مــن اعـوان الارهابي المقبور انور منصور العوالقي”. انتهى (ع ب)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.