علاوي يتهم السنة والكرد برفض الاستحقاقات والعمل بالمحاصصة

خام – بغداد: اتهم رئيس الوزراء المكلف السابق محمد توفيق علاوي، الاطراف السُنية والكردية بأنها رفضت التنازل عن استحقاقاتها واصرت على العمل بالمحاصصة، كاشفا عن اتفاقية بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي والقوى الكردية مقابل منحه الثقة.

وقال علاوي في تصريحات ، إن “غالبية القوى الشيعية وابرزهم سائرون والفتح أيدوا الغاء المحاصصة”، موضحا ان “الاطراف السُنية والكردية رفضت التنازل عن استحقاقاتها واصرت على العمل بالمحاصصة”.

وتابع علاوي أن “القيادة الكردية ابلغته بضرورة تسمية وزراء سياسيين حفاظاً على الكيان الدستوري للإقليم”، مضيفا “لو كنتُ تنازلتُ عن شروطي في تشكيل الحكومة لإحدى الجهات لكنتُ الآن رئيساً للوزراء”.

وأشار علاوي إلى أن “محمد الحلبوسي أصّر على تسمية وزراء السُنة بنفسه لكنني رفضت ذلك”، مبينا بالقول “كانت هناك اتفاقية بين الحلبوسي والقوى الكردية تتعلق بتقاسم الاستحقاقات وتسمية الوزراء مقابل منحي الثقة”. انتهى(خ،م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.