وكالة اخبارية عراقية مستقلة

نفق لـ”حزب الله” يمتد لإسرائيل والـ”يونيفل” تتحسس منه

خام – لبنان: أكدت قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان (يونيفل)، اليوم الثلاثاء، اكتشاف نفق ثان حفرته قوات حزب الله تحت الأرض، يمتد من الأراضي اللبنانية إلى داخل إسرائيل، في أحدث إشارة للتوتر المتصاعد الذي اشتعل بين الجانبين الأسبوع الماضي.

وقال بعثة اليونيفل وقائدها العام، ستيفانو دل كول، في بيان نشره، عقب اجتماعه مع الرئيس اللبناني، ميشال عون، ورئيس مجلس النواب، نبيه بري :”أطلعت الرئيسين على زيارتي الأخيرة إلى موقع بالقرب من المطلة، حيث أجرى خبراء تقنيون من اليونيفيل عملية تفتيش للموقع للتأكد من وجود نفق”.

وتابع:” ويوم أمس، تحقق فريق تقني تابع لليونيفل من وجود نفق ثانٍ، شمال النفق السابق في محيط المنطقة نفسها”.

وأكد أن القوات الدولية “ستبذل أقصى جهدها للحفاظ على قنوات اتصال واضحة وذات مصداقية مع كلا الجانبين حتى لا يكون هناك مجال لسوء الفهم حول هذه المسألة الحساسة”.

وكانت إسرائيل أطلقت، الثلاثاء الماضي، عملية عسكرية على حدودها الشمالية مع لبنان، تحمل اسم “درع الشمال” تستهدف كشف وتدمير أنفاق حفرتها قوات حزب الله.

وعلى إثر ذلك، تصاعدت التهديدات المتبادلة بين الطرفين، لتبلغ ذروتها مع حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن عملية عسكرية داخل الأراضي اللبنانية.

والجمعة، أكدت الأمم المتحدة وجود نفق قرب الخط الأزرق الحدودي بين لبنان وإسرائيل قرب منطقة المطلة، وذلك بعدما أشارت إسرائيل إلى اكتشافه.

والأحد، أعلنت تل أبيب اكتشاف نفق ثان يمتد إلى داخل إسرائيل، قائلة إنه “نفق هجومي”، لكن لا يشكل خطرا وشيكا على المناطق الإسرائيلية، ذلك أنه لم يدخل الخدمة بعد. انتهى(ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.