وكالة اخبارية عراقية مستقلة

منصب المحافظ يفجر ازمة جديدة في البصرة

خام / البصرة : اعلن رئيس مجلس محافظة البصرة وكالة وليد كيطان عن فتح باب الترشيح لمنصب المحافظ بعد فوز المحافظ الحالي اسعد العيداني بمقعد برلماني .

وقال كيطان  ،ان”  المحكمة الاتحادية صادقت على نتائج الانتخابات البرلمانية الاخيرة ومادام محافظ البصرة يشغل عضوية مجلس النواب العراقي لذا من الضروري فتح باب الترشيح لاهالي المدينة ممن يتمتع بالمواصفات والشروط القانونية ليتسنى لمجلس المحافظة التصويت لاختياراحدهم “.

وبين كيطان ، ان” الاربعاء المقبل المصادف الثالث عشر من شهر كانون الاول الجاري اخر موعد لتسلم طلبات المرشحين” .

من جانبه اتهم محافظ البصرة اسعد العيداني في تصريح ل خام رئيس مجلس محافظة البصرة وكالة وليد كيطان بارتكاب مخالفة قانونية معتبرا اعلان الترشيح لمنصب المحافظ في ظل استمرار وجوده تصرفا شخصيا بعيدا عن موافقة اغلب اعضاء مجلس المحافظة .

واوضح العيداني انه ما زال محافظا للبصرة ولم يؤد اليمين الدستوري في البرلمان العراقي وباق في منصبه ولن يخضع لضغوطات الكتل السياسية وخاصة تيار الحكمة الذي ينتمي اليه رئيس مجلس محافظة البصرة وكالة والذي يطمح بحسب قوله لتولي منصب محافظ البصرة بدلا عنه .

وذكرت مصادر محلية ان محافظ البصرة اسعد العيداني يجري حاليا مباحثات في العاصمة بغداد مع زعماء سياسيين من اجل ابعاد الضغوط التي يتعرض لها لممارسة مهامه كمحافظ للبصرة …

الى ذلك قال عضو مجلس محافظة البصرة كريم شواك ل خام، ان” اعلان الترشيح لايستند الى فقرة قانونية في ظل الظروف الحالية مع وجود العيداني وشغله للمنصب مع عدم تاديته لليمين الدستوري كنائب في البرلمان العراقي ”

من جانب اخر هدد النائب عن تحالف فتح فالح الخزعلي في بيان تلقت خام نسخة منه مجلس محافظة البصرة ما اسماه بالاصطفاف السياسي واللجوء الى عمليات الابتزاز ضد مصالح المحافظة .

واضاف الخزعلي، ان ” السلطة التنفيذية في البصرة حاليا حصلت على اكثر من 500 مليار دينار والتي من الممكن ان تحسن واقع المحافظة عبر انجاز المشاريع المتلكئة وتنفيذ مشاريع جديدة” .

ودعا الخزعلي مجلس النواب العراقي الى تجميد عمل مجالس المحافظات لانتهاء مدتها القانونية متهما مجلس محافظة البصرة بالاخفاق في تادية واجباته مطالبا في ذات الوقت بتقليص عدد اعضاءه في الدورة المقبلة . انتهى ( أ.أ)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.