وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الخزعلي معلقاً على تظاهرات يوم الجمعة: ستكون ثورة عشرين ثانية

خام-بغداد

أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، اليوم الأربعاء، أن “بلدنا يعيش الآن مرحلة احتلال”، لافتاً إلى أن ،تظاهرة يوم الجمعة المقبلة ستكون “ثورة عشرين ثانية”.

وقال الخزعلي في رسالة صوتية اطلعت عليها “خام”: “إلى أبناء شعبنا العزيز، يمر بلدنا بظروف استثنائية بعد العدوان الأمريكي الذي استهدف أبناء الحشد الشعبي واستهدف قادة الإنتصار على الإرهاب الآن كشفت الولايات المتحدة بأنها لم تأتي من أجل مساعدة العراق وأنها مستعدة ،أن تنسحب متى ما طلبت الحكومة العراقية ذلك، وذلك عندما رفضت وترفض قرار البرلمان العراقي وقرار الحكومة العراقية”.

وأضاف “يعيش بلدنا الآن مرحلة احتلال، وكلامي أوجهه إلى كل أبناء شعبنا بمختلف أديانهم ومذاهبهم وقومياتهم مسيحيين ومسلمين وصابئة وشيعة وسنة وعرب وكورد وتركمان وشبك برجاله ونسائه وشبابه أوجه رسالتي وكلامي إليهم هبو جميعاً لإرسال رسالة والتظاهر في يوم الجمعة القادم وإرسال رسالة إلى كل العالم أن، في العراق شعباً يرفض ويأبى الذل والهوان ويرفض الاحتلال وإرسال رسالة خاصة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها الأحمق ترمب الذي كان يقول بعظمة لسانه أنه يريد السيطرة على نفط العراق رسالتنا تكون باسمكم أن في العراق شعباً أبي لا يمكن أن، يحتل وليعلم هو وليعلم الجميع أن، في العراق رجال وعم الرجال أن ،في العراق مقاومون هؤلاء هم الذين هزموا الاحتلال الأمريكي سابقاً وأجبروه على الانسحاب من أرض العراق”.

وتابع أنه “في العراق حشديون هم الذين هزموا مشروع الولايات المتحدة الأمريكية الداعشي الإرهابي التكفيري وأن هؤلاء في مقدمتهم أبطال المقاومة الآن على أعلى مستويات الجهوزية في حال استمرار الولايات المتحدة الأمريكية في رفض قرار العراق السياسي والجماهيري الذي سيثبت لكل العالم عندما يخرج الملايين في يوم الجمعة القادم فأن أبطال العراق وشبابه ومقاومو العراق قادرون على ينفذوا إرادة العراق ويجبروا قوى الاحتلال جميعاً على الإنسحاب”.

وبين الخزعلي: “هذه رسالتي إلى أبناء شعبنا وكلي أمل وكلي ثقة بأن يوم الجمعة القادم سيكون يوم الدفاع عن السيادة بل سيكون ثورة العشرين الثانية بعد مرور 100 عام عندما استطاع أجدادنا أن، يقوموا بثورة العشرين في القرن الماضي وأجبروا قوات الاحتلال البريطاني عندما كانت بريطانيا هي القوى العظمى في العالم على إنهاء الاحتلال، سنكون نحن نعم الأحفاد لنعم الأجداد وسنجبر الولايات المتحدة الأمريكية على الإنسحاب من بلدنا وتطهير بلدنا عام 2020 وعام ثورة العشرين لإنهاء الاحتلال الأمريكي، وسيكون فيه كل خير وعزة وشرف واقتدار وقوة وكرامة”.

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر قد دعا إلى الخروج يوم الجمعة المقبل في “مظاهرة مليونية سلمية موحدة تندد بالوجود الأمريكي وبانتهاكاته”.

وقال الصدر في تغريدة له على منصة التواصل الإجتماعي “تويتر”: “سماء العراق وأرضه وسيادته تنتهك من قبل القوات الغازية، فإلى ثورة عراقية لا شرقية ولا غربية يكاد نصرها يفيء على العراق وأهله بالخير والبركات”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.