صالح لترمب: العراق حريص على إقامة علاقات متوازنة مع الجميع

خام-متابعة

أكد الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأربعاء خلال لقاءه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على هامش منتدى دافوس، على حرص العراق بإقامة علاقات متوازنة مع الجميع.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي للرئيس العراقي صالح تلقت خام نسخه منه إن ،” الرئيس أكد على ضرورة تكثيف الجهود الدولية من أجل إرساء الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي، مشيراً إلى أن ،ترسيخهما وتعزيزهما هو السبيل الوحيد لضمان تحقيق السلام الشامل في المنطقة”.

وأضاف رئيس الجمهورية في البيان ،أن “العراق يحرص على إقامة علاقات متوازنة مع جميع الأصدقاء والحلفاء وبما يعزز سيادته واحترام قراره المستقل ويحقق مصالح الشعب العراقي، ومواصلة التطور الاقتصادي وإعادة الإعمار وعدم السماح بأن يتحول العراق الى ساحة للصراع وتصفية الحسابات”.

بدوره جدد الرئيس الأمريكي خلال البيان على “دعم بلاده لاستقرار العراق، وحرصها على توثيق العلاقات المشتركة وتوسيع حجم التعاون بين العراق والولايات المتحدة وبما يخدم مصلحة الشعبين، مثمناً الدور العراقي المحوري في المنطقة”.

فيما تطرق البيان في ختامه إلى “تدارس وجود القوات الأجنبية وتخفيضها في البلاد، وأهمية احترام مطالب الشعب العراقي في الحفاظ على السيادة الوطنية وتأمين الأمن والاستقرار”.

هذا والتقى الرئيس الأميركي دونالد ترمب على هامش مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي نظيره العراقي برهم صالح.

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق منذ اغتيال واشنطن الجنرال الايراني قاسم سليماني في الثالث من كانون الثاني/يناير قرب مطار بغداد.

وعلى الاثر، طالب البرلمان العراقي الحكومة بان تطلب سحب 5200 جندي اميركي ينتشرون في البلاد في اطار التصدي لتنظيم – داعش”.

وطالبت “كتائب حزب الله العراقي وحركة “النجباء” المنضويتان تحت قوات “الحشد الشعبي” رئيس الجمهورية، برهم صالح، بعدم الاجتماع بالرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، على هامش منتدى دافوس، متوعدتان بطرده من بغداد بخلاف ذلك”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.