وكالة اخبارية عراقية مستقلة

القوات الأميركية تتحدث عن اختباء مقاتلي داعش في الصحاري والكهوف العراقية

خام -متابعة :
أكد قائد القوات الاميركية في العراق، العميد ويليام سيلي، الثلاثاء ،أن تنظيم داعش يحاول إعادة ترتيب صفوفه، لكنه يواجه رد فعل مغاير من القوات العراقية والكردية هذه المرة.
ونقلت شبكة BBC عن سيلي قوله، إن ” قواتهم تعمل على تعزيز تدريبات قوات الامن العراقية والبيشمركة”.
وأضاف، أن “القوات العراقية والكردية أكثر استعدادا من عام 2014، عندما نجح التنظيم في السيطرة على ثلث الأراضي العراقية وسيطر على الموصل، ثاني أكبر مدينة في البلاد، ولم تواجهه أي مقاومة تذكر”.
وتابع، أن “قوات الأمن العراقية والبيشمركة ليست كما كانت وقت سقوط الموصل، نعمل هنا على تعزيز تدريباتهم، وتعمل قوات الأمن العراقية على الحفاظ على رخم مقاومة عناصر التنظيم”.
وأشار إلى الفترة ما بين منتصف تشرين الأول، ومنتصف تشرين الثاني الماضيين، حيث شنت القوات الأمنية العراقية 170عملية تمشيط، ودمر مكونات حوالي 1700 جهاز تفجير بدائي الصنع.
ولفت الى أن “مقاتلي التنظيم يختبئون الآن في الكهوف والصحاري في ظروف لا يقدر شخص على احتمالها لفترات طويلة، كذلك لا يمكنهم التحرك في مجموعات كبيرة فأكبر تجمع رأيته لهم خلال ستة أشهر من خدمتي هنا هو 15 مقاتلا، وأضاف أن مقاتلا واحدا يظل خطراً”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.