قائد عمليات بغداد يطلب ” موافقة ” المتظاهرين على دخول الجيش لأماكن التظاهر مقابل التعهد بعدم تفريقهم

خام -بغداد :
طلب قائد عمليات بغداد، قيس المحمدواي، السبت، من المتظاهرين أن يسمحوا للجيش العراقي للدخول الى امكان التظاهر، مشيراً الى أنه “يتعهد للمتظاهرين بعدم التعرض لهم”.
وقال المحمداوي في تصريح صحفي، إن “المتظاهرين لا يمكنهم القيام بمهام القوى الأمنية”، لافتاً الى أن “تفتيش الأشخاص من مهمة القوات الأمنية وليس المتظاهرين”.
وأضاف: “أتعهد للمتظاهرين بعدم التعرض إليهم شرط تحديد أماكن التظاهر”، مبيناً، أن “المتظاهرين عليهم إعادة النظر بخطة تظاهراتهم”.
وأشار الى أن “سبعة شهداء بأحداث الأمس وفق تقارير ذكرتها وزارة الصحة”، موضحاً، أن “أكثر من ألف متظاهركانوا موجودين في الساحات أمس الجمعة”.
ولفت الى أن “أحداث الأمس بدأت بشجار بالأيدي قبل تطوره الى استخدام المولوتوف والرصاص الحي”.

وصباح اليوم السبت اغلقت المفارز الأمنية التابعة للمتظاهرين مرآب السنك، فيما منعت دخول الأشخاص إليه.
وكان مسلحون ملثمون يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع اقتحموا،مساء الجمعة، ساحة الخلاني وسط بغداد وفتحوا نيران اسلحتهم الرشاشة على المئات المحتجين.
واتهم المتظاهرون القوات الامنية “بالتواطؤ“مع المهاجمين عبر فسح المجال لهم للدخول والتجول بكل حرية في المنطقة.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.