السلطات الإيرانية تقر بقتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات

خام – ايران: أعلنت السلطات الإيرانية، الثلاثاء (3 كانون الأول 2019)، أن قوات الأمن أطلقت النار، وقتلت بما وصفتهم بـ”مثيري الشغب” في عدة مدن إيرانية، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت بسبب ارتفاع سعر الوقود.
وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي خلال تقرير انتقد تغطية قنوات تلفزيونية دولية، تصدر باللغة الفارسية، للأزمة التي بدأت في 15 نوفمبر الماضي.
وتعد هذه المرة الأولى التي تتحدث فيها السلطات عن العنف الذي استخدم لإخماد المظاهرات.
وذكرت منظمة العفو الدولية في بيان لها، مساء أمس الاثنين، إن “ما لا يقل عن 208 متظاهرين قتلوا في إيران خلال الاحتجاجات المناهضة لرفع الحكومة أسعار الوقود والحملة الأمنية التي أعقبت خروج تلك الاحتجاجات.
وأكدت أن “إيران لم تعلن بعد عن أي حصيلة لضحايا الاضطرابات التي اجتاحت البلاد، رغم أنها كذبت إحصاءات منظمة العفو في وقت سابق”.
وبينت المنظمة بحسب بيانها إن هناك “عشرات القتلى في حي شهريار بالعاصمة طهران، ولم تقدم المنظمة أي أنباء أخرى بشأن وقوع ضحايا في مناطق أخرى عبر البلاد.
وتفيد السلطات بأن “نحو 200 ألف شخص شاركوا في التظاهرات، وهاجم بعضهم مئات البنوك ومراكز الشرطة ومحطات الغاز في البلاد”.انتهى(ث،ش)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.