ماالذي يدور في الاجتماعات المغلقة؟ ومن هم المرشحون لرئاسة الوزراء؟

خام -متابعة :
قالت مصادر سياسية متطابقة في العاصمة بغداد ، اليوم الثلاثاء، ان اجتماعات قادة الكتل السياسية، خلال اليومين الماضيين، لم تشهد الاتفاق على مرشح معين لتولي رئاسة الحكومة العراقية الجديدة، بدلاً عن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي.
وتؤكد المصادر، ان اجتماعات القوى السياسية مستمرة ، منذ ليلة الجمعة الماضية ، أي بعد ساعات قليلة من اعلان عبد المهدي استقالته من رئاسة الحكومة، من أجل إيجاد البديل عنه بأسرع وقت ممكن.
واشارت المصادر المطلعة على تفاصيل الإجتماعات الى ، ان “زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي طرح على قادة الكتل السياسية، ترشيح وزير التعليم الحالي قصي السهيل، او أحد القضاة، لتولي منصب رئاسة الحكومة، فيما طرح زعيم تحالف الفتح، هادي العامري ورئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، كل من فائق زيدان وعلي الشكري ووزير العمل السابق محمد شياع السوداني، وصالح الحسناوي، ووزير النفط الأسبق إبراهيم بحر العلوم، لتولي المنصب بدلاً عن عبد المهدي”.
وتابعت ، أن “كل الأسماء المذكورة أعلاه والتي تم طرحها خلال الاجتماعات، لم يتم الاتفاق على أي واحد منها، مع أن المجتمعين يدركون بشكل تام رفض الشارع العراقي لكل الأسماء المطروحة”، مشيراً إلى أن “الحوارات مستمرة حتى اليوم بين قادة الصف الأول، وبمقاطعة تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر”.
ويوم امس الاثنين نشرت صفحة صالح محمد العراقي، المقربة من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر،منشورا على فيسبوك جاء فيه “انتبه: لا (شياع) إلا للشعب.. فقد شاع وشع نور الثوار”.
وأضاف: “لا (بحر) إلا بحر الشعب.. ولن يُركب موجهُ، فلا تأججوا الفتنة أيها الفاسدون.. فقد أخمدها العقلاء”.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي رفضا حادا لاسماء المرشحين المتداولة كبديل لرئيس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي ومنها: زعيم دولة القانون نوري المالكي، والسياسي المستقل عزت الشابندر، والنائب عن دولة القانون محمد شياع السوداني.
لكن الثلاثة نفوا ترشيحهم، ومن بين الأسماء المتداولة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، والسياسي المستقل نديم الجابري، فضلا عن قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب السابق، الفريق عبدالوهاب الساعد الذي يحظى بتاييد شعبي كبير .انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.