بعد تنازلها عن “حق اختيار ” رئيس الوزراء .. كتلة الصدر تقاطع إجتماعات البحث عن البديل

خام- بغداد :

أعلنت كتلة ”سائرون“ المدعومة من زعيم التحالف الصدري مقتدى الصدر، مقاطعة اجتماعات الكتل السياسية الخاصة باختيار مرشح لرئاسة الحكومة العراقية بديلًا عن رئيس الحكومة المستقيل عادل عبدالمهدي.

وقالت الكتلة في بيان: ”تحالف سائرون يعلن عدم حضوره أي اجتماعات مع الكتل السياسية لاختيار بديل لعادل عبدالمهدي؛ لأن الأمر من اختصاص الشعب والمتظاهرين“.
وصوت البرلمان العراقي، امس الأحد، على قبول استقالة عبدالمهدي لتتحول حكومته إلى حكومة لتصريف الأعمال.
وينص الدستور على وجوب أن يكلف رئيس الجمهورية برهم صالح خلال 15 يومًا مرشح الكتل الأكبر في البرلمان لتشكيل حكومة جديدة خلال 30 يومًا.

لكن كتلة ”سائرون“ وهي الأكبر في البرلمان (54 من أصل 329 مقعدًا)، استبقت هذه الخطوة بالإعلان عن تنازلها عن تكليفها ووضعت هذا الخيار للشعب، في إشارة إلى المحتجين الذين يطالبون برحيل كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد.
ويطالب المحتجون بتولي شخصية مستقلة سدة الحكم بعيدًا عن الأحزاب الحاكمة المتهمة بالفساد.

ومنذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة مطلع تشرين الأول أكتوبر الماضي، سقط 421 قتيلًا و15 ألف جريح، وفق إحصاءات لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.