وكالة اخبارية عراقية مستقلة

مهن تهدد الأميركيين بالانتحار والأمراض النفسية

خام – متابعة: تتسبب بعض الوظائف المهمة في المجتمع الأميركي بأمراض نفسية وعقلية مختلفة ويصبح العاملون فيها أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض وأكثر إقبالا على الانتحار.
موقع بيزنس إنسايدر الأميركي استعرض أكثر الوظائف التي يكون العاملون فيها عرضة للإصابة بالاكتئاب ويميلون للإقبال على الانتحار.
الأطباء البياطرة
أفادت ألانا أختار الكاتبة بالموقع أن المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أصدر عام 2018 تقريرا كشف فيه أن “معدلات الانتحار في صفوف الأطباء البيطريين بالولايات المتحدة كانت أعلى بكثير، مقارنة بالمعدلات المسجلة لسائر السكان بالبلاد.”
وأظهرت الإحصائيات أن “الطبيبات أكثر عرضة للإقدام على الانتحار بحوالي 3.5 محاولات والأطباء بحوالي 2.1 محاولة مقارنة بعامة السكان في الولايات المتحدة” ، ويعود السبب في ارتفاع هذه المعدلات إلى التحديات الصعبة التي يواجهها العاملون في مجال رعاية الحيوانات على غرار القتل الرحيم.
مهن الإطفاء والإسعاف
كشفت دراسات أن 5.2% من الوفيات المسجلة بصفوف العاملين بمجال الإسعاف الطبي بين عامي 2009 و2015 كانت بسبب الانتحار، مقارنة بنسبة 2.2% من غير العاملين في هذا المجال.
وعزا الباحثون ارتفاع معدل الانتحار إلى الضغط النفسي المزمن أثناء العمل بالإضافة إلى تعاطي المخدرات والإدمان على الكحول، وتعتبر هذه الوظيفة من ضمن أكثر الوظائف منخفضة الأجر في مجال الطب ويبلغ الدخل السنوي أقل بحوالي 30% من العامل الأميركي العادي حسب بيانات 2018، وهو ما دفع العاملين فيه إلى البحث عن وظائف إضافية لتلبية حاجياتهم.
مجال البناء
سُجّل أعلى معدلات الانتحار في عامي 2012 و2015 في صفوف الرجال العاملين في مجال البناء من إجمالي العاملين في الولايات المتحدة حسب تقرير أصدره مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منه بسبب إدمانهم على المشروبات الكحولية.
وكشفت دراسة نُشرت في “مجلة الهندسة وإدارة البناء” أن المخاوف المتعلقة بالأمن الوظيفي والتعرض للإصابة وقضاء القليل من الوقت مع العائلة تعتبر من أهم العوامل التي تسهم في ضعف الصحة النفسية للعاملين بقطاع البناء.
رعاية الأطفال
أوردت الكاتبة أن 40% من العاملين في مجال رعاية الأطفال والتعليم يعانون من الاكتئاب السريري وذلك وفقًا لدراسة أجراها باحثون في مجال الصحة العامة بجامعة واشنطن في 2018.
وقالت مؤلفة الدراسة هيذر هيل إن “معدل الاكتئاب في صفوف العاملين بهذا المجال يصل إلى ضعف معدل النساء ذوات الدخل المنخفض وأربعة أضعاف معدل النساء بشكل عام.”
وأفاد مكتب إحصاءات العمل بأن “الولايات المتحدة توظف حوالي 1.1 مليون عامل في مجال رعاية الأطفال بمتوسط أجر يقدر بحوالي 11 دولارًا في الساعة.”
الأطباء
كشف تقرير صدر عن الأكاديمية الوطنية للطب في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أن ما بين 35% و54% من الممرضات والأطباء يعانون من أعراض الاحتراق النفسي المهني.
وتشمل أسباب ذلك أعباء العمل التي لا يمكن التحكم فيها والتكنولوجيا غير الملائمة ونقص الدعم الاجتماعي فيما كشف تقرير نشر في مايو/أيار الماضي بمجلة الطبية الكندية، أن “احتمال انتحار الأطباء مقارنة بغير الأطباء يزيد بنسبة 40% ويتضاعف هذا الخطر بالنسبة للطبيبات”.
التمريض
ذكرت الكاتبة أن نتائج التحقيق الأول من نوعه على مستوى البلاد الذي أجراه باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو حول الانتحار في صفوف الممرضين تحيل إلى أن معدلات الانتحار بالنسبة للممرضين والممرضات على حد سواء هي الأعلى في البلاد.
وبلغت نسبة انتحار الممرضات حوالي 58% مقارنة بعدد النساء في الولايات المتحدة بينما بلغت نسبة انتحار الممرضين حوالي 41%، مقارنة بعدد السكان الرجال.
وتتمثل المصاعب التي يواجهها العاملون في هذا المجال ساعات العمل الطويلة بسبب نقص الممرضين إلى جانب التعرض للإيذاء الجسدي واللفظي في العمل. انتهى (خ،م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.