حماس وفتح تتجاوزان قضايا خلافية وتدفعان باتجاه الانتخابات

خام – فلسطين: منحت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مزيدا من المرونة والإيجابية للجهود الرامية لإجراء الانتخابات العامة الفلسطينية، كمدخل لإنهاء 12 عاما من الانقسام الداخلي.
وبعد ساعات من قرارها الإفراج عن 57 موقوفا ومحكوما على خلفية “قضايا أمنية مختلفة” ينتمون لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، لتعزيز الأجواء الداخلية الإيجابية، دعت حماس إلى اجتماع طارئ ترأسه رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية مع قادة الفصائل والقوى في غزة. حيث أعلن هنية عن موافقة الحركة على إصدار الرئيس محمود عباس مرسوما رئاسيا بالدعوة للانتخابات قبل عقد الاجتماع الوطني الذي كانت تطالب بأن يسبق المرسوم.
ويندرج هذا الموقف ضمن سلسلة خطوات اتخذتها حماس منذ تكليف الرئيس عباس رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر بإجراء اتصالات مع الفصائل والقوى، للتحضير لإجراء الانتخابات التشريعية التي أعلن عنها في كلمته الأخيرة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. انتهى (خ،م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.