نزوح تجاري من الباب الشرقي يسبق تظاهرات الجمعة المقبلة

خام-بغداد

تشهد منطقة باب الشرقي وساحة الطيران،وسط العاصمة بغداد ، عمليات نقل بضائع متسارعة يقوم بها تجار ومالكي وكالات الجملة ، خشية من تداعيات الجمعة المقبلة المقرر ان تشهد تظاهرات دعا اليها ناشطون للمطالبة باصلاحات دستورية تشمل تغغير النظام السياسي في العراق الى رئاسي .

مراسلون صحفيون نقلوا عن بعض اصحاب تلك المحلات والمجمعات التجارية ، ان غالبية التجار واصحاب الوكالات، قاموا بنقل بضائعهم ،الى مناطق مؤمنة ، خشية اندلاع مواجهات بين القوات الامنية والمتظاهرين ،قد تؤدي الى احراق مخازنهم وضياع اموالهم.

وقال تجار للصحفين” ان ” ادوات الردع التي تستخدمها العناصر الامنية، كقنابل الغاز ،والرصاص الحي ،قد تؤدي الى اندلاع حرائق في المجمعات التي يتخذون منها مخازن ومركز لتجارتهم ” .

ولفت هؤلاء الى انهم ” اضطروا الى هذا الاجراء بعد توالي الدعوات في صفحات مواقع التواصل ، للخروج بتظاهرة حاشدة يوم الجمعة المقبل،الى جانب اعلان الحكومة تشكيل قوة لحفظ النظام لتضاف باقي القوات الامنية المشكلة/انتهى(م.س)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.