الإنتقالات الشتوية تضع مودريتش في صفقة تبادلية مع توتنهام

خام -مدريد :
يدرس نادي ريال مدريد الإسباني قرارا مفاجئا تجاه لاعبه الكرواتي لوكا مودريتش خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير 2020.
وقالت شبكة ”سكاي سبورتس“ البريطانية إن ريال مدريد يرغب في إبرام صفقة تبادلية مع نادي توتنهام الإنجليزي، بحيث ينتقل مودريتش إلى السبيرز، ويحصل الريال على خدمات النجم الدنماركي كريستيان إريكسين.
وتتشابه ظروف مودريتش وإريكسين في صفوف الناديين، حيث ينتهي عقد اللاعبين مع ريال مدريد وتوتنهام على الترتيب في صيف العام المقبل، ولم يتم تجديد عقديهما حتى الآن.
وظهر مودريتش في 5 مباريات هذا الموسم مع ريال مدريد، 4 في الدوري الإسباني، الليغا، وواحدة في دوري أبطال أوروبا، ونجح في تسجيل هدف وصناعة آخر.
وتبلغ القيمة التسويقية للكرواتي مودريتش، أفضل لاعب في العالم عام 2018، ما يقرب من 20 مليون يورو، حسب تقديرات موقع ”ترانسفير ماركت“.
آمال زيدان وأزمة بيل

ويضع الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، آمالاً كبيرة على تعزيز خط وسط النادي الملكي بلاعبين جدد على رأسهم إريكسين وبول بوغبا نجم مانشستر يونايتد، وفان دي بيك نجم أياكس أمستردام الهولندي، حيث يرى ”زيزو“ أن وسط الميرينغي يحتاج إلى دماء جديدة تساعده على المضي قدماً في مشروعه المستقبلي برفقة الملكي.
وتأتي أنباء رحيل مودريتش في الوقت الذي يبدو فيه أن أزمة غاريث بيل عادت مرة أخرى وبقوة في ريال مدريد، بعد الهدوء النسبي الذي صاحب مشاركة اللاعب في المباريات بعد أن كان أحد أبرز المرشحين للرحيل في الميركاتو الصيفي الماضي.
وكشفت صحيفة ”آس“ الإسبانية غضب النجم الويلزي بيل من تعامل مدرب زين الدين زيدان وعدم دعمه من إدارة ريال مدريد بعد الأحداث الأخيرة في الفريق.

وحسب الصحيفة فالنجم الويلزي أصبح لا يطيق وضعيته بعد بداية موسم جيدة وتطور لياقته البدنية لكنه وجد نفسه في المدرجات خلال لقاء كلوب بروج في دوري أبطال أوروبا دون أن يعرف سبب استبعاده.
ولم يكن النجم الويلزي متعبًا ولا يحتاج للراحة ولم يتلق أي توضيحات وعاد أمام غرناطة للتشكيل الأساسي، وهذه الأشياء لا تمنح لاعب كرة القدم الثقة وتؤكد له أنه مهم في الفريق خصوصًا أن غاريث بيل يرغب في الإحساس بأهميته في ريال مدريد.

على الجانب الآخر فإن إريكسين لعب 11 مباراة مع توتنهام، ويتساوى مع مودريتش في صناعة وتسجيل الأهداف.
ويعاني توتنهام هذا الموسم سوء النتائج، والتي كان آخرها الهزيمة الكارثية أمام بايرن ميونخ الألماني 7-2 في لندن بدوري أبطال أوروبا، قبل الخسارة بثلاثية نظيفة أمام برايتون في المرحلة الثامنة للدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ.
وتعيش إدارة نادي توتنهام في حالة رعب شديد خوفاً من رحيل عدد من نجوم السبيرز بنهاية الموسم الجاري عن النادي اللندني، في ظل الأجواء المتوترة المحيطة بالفريق.
وتنتهي عقود الثلاثي كريستيان إريكسين ويان فيرتونخين وتوبي ألديرفيريلد مع توتنهام بنهاية الموسم الجاري، صيف 2020، ويحق للاعبين الثلاثة التوقيع لأي ناد آخر بدءاً من يناير المقبل، والرحيل مجاناً بعد ذلك بـ6 أشهر.
وأشارت تقارير إلى أن مهاجم وهداف الفريق هاري كين يدرس الرحيل عن توتنهام بنهاية الموسم، لأنه يريد الانتقال إلى وجهة أخرى يستطيع من خلالها تحقيق الألقاب التي تبدو بعيدة تماماً عن السبيرز في ظل الأوضاع الحالية.
وينتهي عقد هاري كين، البالغ من العمر 26 عاماً، في منتصف عام 2024، إلا أن مسؤولي توتنهام يخشون من قيام اللاعب بالتقدم بطلب رسمي للرحيل عن النادي إذا ما تلقى عرضاً مغرياً.

وتبلغ القيمة التسويقية لهاري كين 150 مليون يورو، حسب تقديرات موقع ”ترانسفير ماركت“.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.