على وقع الاحتجاجات.. اول زعيم حزب بالعراق يعلن انسحابه من العملية السياسية

خام – بغداد: اعلن رئيس حزب الامة العراقية مثال الالوسي “انسحابه” من العملية السياسية في البلاد عقب احتجاجات دامية قائمة منذ نحو اسبوع.

وقال الالوسي في حديث تابعته “خام”، “اعلن انسحابي من العملية السياسية الفاسدة الدموية المنحرفة”، بحسب وصفه.

واضاف، “ان هذا النظام اوصل البلاد والشعب الى طريق الهاوية والدمار، وان جميع السياسيين وعلى رأسهم المسؤولون يتحملون مسؤولية الجرائم ودماء الشهداء ممن تظاهروا متمسكين بحقوقهم الوطنية والدستورية في التظاهر السلمي للمطالبة بحقهم لحياة كريمة في وطنهم”.

وقال البرلماني السابق مثال الألوسي، إن القناصين منتشرين في أماكن ببغداد وهم من قاموا بقتل اثنين المتظاهرين واثنين من القوات المسلحة يوم الجمعة، مضيفا ان قاسم سليماني ومستشاري السفارة الإيرانية الأمنيين يقومون بإدارة ملف القناصين وشبكات قتل المدنيين.

وتشهد بغداد وعدد من المحافظات الاخرى ذات الغالبية الشيعية تظاهرات دامية انطلقت شرارتها يوم الثلاثاء وبحسب اخر احصائية لعدد الضحايا فإن اكثر من 100 متظاهر قتل برصاص القوات الامنية، واصيب اكثر من 6000.

وتعدُ هذه التظاهرات هي الاعنف منذ سقوط نظام صدام حسين في عام 2003.انتهى(ث،ش)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.