خبير امني: مجموعة من الاستخبارات والحشد متورطة بتفجيرات نينوى الاخيرة

خام – متابعة : كشف الخبير الامني ،هشام الهاشمي ، اليوم الخميس، عن تورط مجموعة من الإستخبارات والحشد العشائري في التفجيرات الاخيرة التي ضربت محافظة نينوى .

وقال الهاشمي في تصريحات تابعتها (خام) ، ان “كل العمليات الإرهابية التي حصلت داخل مركز الموصل لم يتبنها تنظيم داعش” .

واوضح الهاشمي ، انه “بعد التدقيق والفحص الاستخباراتي الدقيق تبين أن هناك مجموعة من الاستخبارات والحشد العشائري تقوم بابتزاز المواطنين وأخذ الأموال منهم” ،مبيناً ، ان طمن لا يدفع يضعون قرب داره أو مكان عمله سيارة مفخخة أو يبتزونه بمذكرات توقيف”.

وبشأن الخطر الذي يشكله داعش بالنسبة لمحافظة نينوى ، أوضح الهاشمي ، أن ” الخطر في الواقع قائم ، سواء من خلال الفساد أو الإرهاب، وهو ما يتطلب وضع استراتيجية جديدة لمواجهته”.

وكان محافظ نينوى ،نوفل العاكوب، قد اكد في وقت سابق ، ان “التفجيرات التي ضربت المحافظة خلال هذا العام هي 3 باستخدام المفخخات ولم ينفذها داعش وانما العصابات “، موضحاً ان “هذا الامر ينطبق على أستهداف مطعم ابو ليلى والذي أتضح لاحقاً ان عصابة نفذته بعد إمتناع صاحب المطعم عن دفع اتاوات لهم” . انتهى (ع.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.