تظاهرات مليونية في العالم من أجل إنقاذ البيئة

خام-متابعة
انطلقت في 163 دولة تظاهرات من أجل المناخ، اليوم السبت، بمشاركة أكثر من اربعة ملايين شخص، رافعين مطالب موجهة إلى الحكومات باتخاذ إجراءات سريعة من أجل إنقاذ بيئة الكرة الأرضية.
وأفاد أحد المنسقين الدوليين للتظاهرات التي نظمتها منظمة “350.org” لحماية الطبيعة بأن “هناك أكثر من 5,8 ألف تظاهرة في 163 دولة”.واضاف أن “73 نقابة و820 منظمة مدينية أيدت هذه التظاهرات، فيما انضمت 3 آلاف شركة و3,7 ألف موقع إلى التظاهرات عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
وتجاوز العدد الإجمالي للمشاركين فيها 4 ملايين شخص”.
وجاء في بيان صدر عن منظمي التظاهرات: “خرج 40 ألف شخص إلى الشوارع في فرنسا و2,6 ألف شخص في أوكرانيا و5 آلاف شخص في جنوب أفريقيا و10 آلاف شخص في تركيا و5 آلاف شخص في اليابان و430 ألف شخص في أستراليا و100 ألف شخص في لندن و250 ألف شخص في نيويورك و1,4 مليون شخص في ألمانيا”.
وتعود المبادرة حول إجراء التظاهرات من أجل المناخ إلى الطالبة السويدية، غريتا تونبيرغ، التي بدأت العام الماضي المجيء إلى مبنى البرلمان السويدي بدلا من حضور دروسها وتوجيه دعوات إلى الساسة لاتخاذ خطوات في هذا المجال.
وأيد مواطنو العديد من بلدان العالم اقتراح غريتا حول تنظيم إضرابات وتظاهرات طلابية مماثلة كل يوم الجمعة، وتدريجيا تحولت حركة الإضرابات والتظاهرات “Friday For Future” إلى حركة عالمية.
وجرت التظاهرات الأخيرة عشية القمة المناخية للأمم المتحدة المقرر إجراؤها في نيويورك في 23 أيلول الجاري. ومن المتوقع أن تناقش الدول خلالها الخطوات التي تنوي اتخاذها لمنع ارتفاع درجة الحرارة على الكوكب بمقدار أكثر من 1,5 درجة مئوية.
والهدف الرئيسي للقمة هو التوصل إلى اتفاق حول تخفيض انبعاث غازات الدفيئة، ويجب أن يشرف على هذا التخفيض اتفاق باريس للمناخ الذي تم توقيعه عام 2015، غير أن 12 دولة فقط من أصل 197 دولة وقعت هذه الوثيقة، أكدت رسميا هدفها لتخفيض انبعاث غازات الدفيئة.انتهى(ف.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.