الشيخ علي ردا على قرار البرلمان: أنتم تلعبون بالنار !

خام-بغداد:”هاجم النائب فائق الشيخ علي، الأثنين، قرار مجلس النواب بعد ادراج الاخير فقرة رفع الحصانة عن الشيخ علي، ضمن جدول اعماله”.

وكتب النائب في تغريدة عبر “تويتر” اليوم (16 أيلول 2019): “تخيلوا أن بعضنا لا يشجع المنتوج الوطني، فيتهموني بأني مجدت البعث!، تصوروا عدو البعث يمجده كما يزعمون!، بينما كان من يتهمني يعيش أيام البعث كالجرذ المذعور في المجاري، أو كالخنفساء النجسة في البالوعات!، #شني_هاي، التكييف القانوني لتهمتي هو: أنني مجدت قندرة البكر.. من نوع پاتا!”.

وزاد الشيخ علي في تغريدة اخرى: “أنتم تلعبون بالنار!، لنفترض بعضكم نجح بإدراج فقرة رفع الحصانة عني.. لكن النواب الشرفاء خرجوا من القاعة واختل النصاب، كي لا يصوتوا عليها!، ولنفترض جدلا بأنكم ستنجحون بالتصويت.. ولن تنجحوا!، ولكن تذكروا بأن الدور سيأتي عليكم، إنما أنتم تسنون سنة سيئة!، #شني_هاي، ولات ساعة مندم!”.

وصوت مجلس النواب، في وقت سابق من اليوم الإثنين، على إدراج فقرة رفع الحصانة عن النائب فائق الشيخ علي، ضمن جدول اعماله.

وكان رئيس كتلة ارادة النيابية، حسين عرب، قال الجمعة (30 آب 2019) إن كتلته تعتزم جمع التواقيع لرفع الحصانة عن عضو مجلس النواب، فائق الشيخ علي.

وذكر عرب في بيان “، ان “كتلة ارادة النيابية تستغرب من المستوى المتدني بالخطاب من قبل البعض الذي يتجاهر بالكلام البذيء الذي لايمكن حتى قراءته وليس قوله عبر منصات التواصل الاجتماعي”، مبينا ان “ما كتبه فائق دعبول (فائق الشيخ علي) لا يمكن ان يقبل به اي عراقي غيور”.

واشار الى ان “دعبول لم يسيء لنفسه فقط، وانما اساء الى اكبر سلطة تشريعية في البلد من خلال الكلام البذيء الذي ينعكس سلبا على مجلس النواب”.

وأكد رئيس كتلة ارداة النيابية ان “كتلته سوف تجمع التواقيع النيابية المطلوبة وتقدمها الى هيأة رئاسة مجلس النواب لرفع الحصانة عن النائب الذي أساء الى المرأة العراقية ولمجلس النواب، ورفع دعوى قضائية ضده امام المحاكم العراقية”، داعيا “هيأة رئاسة مجلس النواب الى تفعيل دور لجنة السلوك النيابي تجاه المسيئين من اعضائه”.

وأبدى عرب استغرابه “من سكوت اعضاء مجلس النواب وهيأة الرئاسة من الاساءة التي طالت اكبر سلطة تشريعية وقللت من هيبته”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.