وفاة “عبدالله محمد مرسي” نجل الرئيس المصري الراحل أثر نوبة قلبية

خام-القاهرة

توفي في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس، عبد الله نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي بسكتة قلبية في مستشفى الواحة بمحافظة الجيزة جنوب العاصمة القاهرة.

وتناقلت عدة مواقع وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خبر الوفاة، ونقلت ألا شبهة جنائية في الحادثة، إذ سبق أن أصيب بعدة أزمات صحية سابقة حزنا على وفاة والده في يونيو/حزيران الماضي.

ونقل ناشطون عن أحمد -النجل الثاني لمرسي- ، أن شقيقه الأصغر عبد الله كان يقود سيارته وأصابته تشنجات مفاجئة، نقل على إثرها مباشرة للمستشفى، ولم يستطع الأطباء تنشيط عضلة القلب التي كانت قد توقفت.
وربط ناشطون بين وفاة مرسي ونجله، قائلين إن “الأزمة القلبية” التي أعلنت في وفاة الأب وابنه، قد توحي إلى تعرضهما للاغتيال.

بدوره أكد عبد المنعم عبد المقصود -محامي أسرة مرسي- النبأ، وقال إن عبد الله نجل الرئيس الأسبق توفي إثر أزمة قلبية.

يذكر أن عبد الله مرسي هو أصغر أبناء الرئيس الراحل محمد مرسي سنا، وهو في منتصف العشرينيات من عمره.

وأوضحت مصادر مطلعة، إن عبد الله كان أكثر أبناء الرئيس الراحل عرضة للسجن خلال السنوات الماضية، وكانت هناك العديد من القضايا التي وصفت بالملفقة ضده، مثل اتهامه بتعاطي المخدرات وقد بُرئ منها.

يشار الى، ان عبد الله كان الأكثر ترددا على السجن نظرا لأنه كان الأكثر انتقادا للنظام والأكثر دعما لوالده ودفاعا عنه خلال محاكمته ووجوده في السجن، وكان يجاهر بعدم الاعتراف بأي شرعية غير شرعية الرئيس مرسي، وذلك عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكان آخر منشور لعبد الله مرسي، في الخامس والعشرين من آب/ أغسطس الماضي، في صفحته عبر “فيسبوك”، نقل فيه كلمة سابقة لوالده، قال فيها: “إنني قد رفضت وما زلت أرفض كل محاولات التفاوض على ثوابت الثورة ودماء الشهداء”. انتهى (ف.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.