إسرائيل تستهدف مواقع في سوريا وتؤكد: احبطنا هجوما للحرس الثوري الايراني

خام – سوريا: أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، شن غارات جوية على أهداف في ريف العاصمة السورية دمشق، لإحباط عملية “خطط لتنفيذها الحرس الثوري الإيراني” وحلفاؤه ضد إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”: “إحباط عملية إرهابية خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني ومليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية”.

 

وأضاف أدرعي أن مقاتلات تابعة للجيش الإسرائيلي شنت ضربة “على عدد من الأهداف الإرهابية في قرية عقربا جنوب شرق دمشق لإحباط الهجوم”.

 

وتابع: “لقد جاءت الغارة ضد نشطاء فيلق القدس الإيراني ومليشيات شيعية حرصت في الأيام الأخيرة على تنفيذ عملية إرهابية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الأراضي السورية”.

 

وبين المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الحديث يدور عن عملية كان من المخطط فيها إطلاق “عدد من الحوامات المسلحة ضد أهداف إسرائيلية”.

 

وختم بالقول: “يبقى جيش الدفاع في حالة جاهزية كبيرة لمواصلة الجهود الدفاعية والعمل وفق الحاجة ضد نوايا لتنفيذ اعتداءات ضد دولة إسرائيل ويحمل إيران والنظام السوري المسؤولية المباشرة عن محاولة تنفيذ العملية التي تم إحباطها”.

 

وفي وقت سابق من السبت أفاد وسائل الإعلام السورية الرسمية بأن الدفاعات الجوية للبلاد تصدت لـ”أهداف معادية” في سماء العاصمة دمشق وأسقطت معظمها.

 

وقالت التقارير الإعلامية السورية إن “الدفاعات الجوية تسقط الصواريخ المعادية قبل أن تصل إلى أهدافها”.انتهى(ث،ش)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.