خلاف بين المهندس والفياض يفضي لإنقسام الرؤى داخل الحشد الشعبي

خام – بغداد: صرّح رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، أن الموقف التصعيدي ضد الولايات المتحدة، الذي أعلن عنه نائبه أبو مهدي المهندس، الذي يوصف بأنه رجل الحرس الثوري الأول في العراق، لا يمثل الحكومة العراقية

وأصدر المهندس بياناً حمّل فيه الولايات المتحدة مسؤولية الانفجارات في معسكرات تابعة للحشد الشعبي ، مؤكداً أن “الأميركيين قاموا هذا العام بإدخال أربع طائرات مسيرة إسرائيلية (إلى العراق) عن طريق أذربيجان، لتعمل ضمن أسطول القوات الأميركية

ولم تمر سوى ساعات قليلة على إعلان موقف المهندس، حتى صدر بيان صريح موقّع من رئيس هيئة الحشد، فالح الفياض، يشدد على خضوع هذه القوة بشكل كامل لأوامر القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، مؤكدا بشكل صريح أن بيان المهندس لا يمثل الحشد الشعبي.انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.