الدفاع النيابية تحذر من استهداف مواقع جديدة للحشد وتنتقد الصمت الحكومة

بغداد – خام:

حذرت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الخميس، من استهدافات أمريكية وإسرائيلية جديدة ضد مواقع الحشد الشعبي إزاء صمت الحكومة عن القصف المتعمد الأخيرة لمخازن السلاح.

وقال عضو اللجنة مهدي تقي في تصريح تابعته “خام” إن “المتورط بقصف مقر الصقر جنوبي بغداد وقاعدة بلد الجوية في صلاح الدين طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن وطائرات مسيرة تابعة للكيان الصهيوني”، لافتا إلى إن “التحالف الدولي وإسرائيلية يعملون على ضرب جميع مواقع الحشد الشعبي في البلاد”.

وأضاف تقي، أن “صمت الحكومة وعدم اتخاذها إجراء رادع بحق التحالف الدولي المسؤول عن حماية الأجواء العراقية قد يتيح للطيران الإسرائيلي تنفيذ ضربات جوية أخرى لمواقع الحشد الشعبي”، محذرا “من وجود ضربات ستنفذ ضد مخازن السلاح التابعة لهيئة الحشد الشعبي خلال المرحلة المقبلة”.

وكان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس حمل، أمس الأربعاء، أميركا مسؤولية استهداف المقرات العسكرية العراقية، فيما أكد أن الأمريكان ادخلوا اربع طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقرات عسكرية عراقية. انتهى

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.