السعودية تتأهب لوداع الحجاج بحرارة الاستقبال نفسها

0 79

خام – متابعة : “دخلت مناسك الحج خواتيمها وسط تنظيم وجد إشادة واستحساناً من ضيوف الرحمن، وبينما بدأت المطارات والمنافذ البرية والبحرية السعودية، ترتيباتها وأنهت استعداداتها لوداع الحجاج العائدين إلى بلدانهم بالحرارة ذاتها التي استقبلتهم بها، انهالت التهاني على حكومة خادم الحرمين الشريفين لنجاحها المستمر في تنظيم هذه الشعيرة، وبعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقية تهنئة لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، بينما أصدر شيخ الأزهر بياناً بالمناسبة ذاتها “.

وأقام خادم الحرمين الشريفين في الديوان الملكي بقصر منى أمس، حفل الاستقبال السنوي لكبار الشخصيات، الذين أدوا الفريضة هذا العام، وضيوف خادم الحرمين الشريفين، وضيوف الجهات الحكومية، ورؤساء الوفود ومكاتب شؤون الحجاج، يتقدمهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ورئيس وزراء جمهورية جيبوتي عبدالقادر كامل محمد، ورئيس الوزراء الغيني د. إبراهيم كاسوري فوفانا، ورئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، وعدد من كبار المسؤولين في الدول العربية والإسلامية.

وقال أمير الكويت في برقية تهنئة بعث بها إلى خادم الحرمين بمناسبة نجاح موسم الحج:«هذا النجاح الكبير لموسم حج قد تحقق هذا العام بفضل من الله تعالى ثم بفضل الرعاية الكريمة التي أولاها خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة ممثلة بكافة الوزارات والقطاعات والجهات المعنية التي سخرت واستنفرت كافة جهودها لتذليل أي عقبات وتوفير كل ما يلزم لحجاج بيت الله الحرام على مدار الساعة بكل تفان وإخلاص مشهود، لاسيما تطبيق مبادرة «طريق مكة» لحج هذا العام».

وأشاد صباح الأحمد بما يشهده الحرم المكي الشريف من أعمال إنشائية على نطاق شامل وذلك في إطار خطة التطوير والتوسعة، ومجدداً الثناء على ما تم استحداثه من خدمات مميزة بكل المرافق والمشاعر والتي تسهم بصورة فاعلة في التيسير على الحجاج لأداء مناسك الحج، سائلاً الباري جل وعلا أن ينعم على المملكة العربية السعودية الشقيقة وشعبها الكريم بمزيد من التقدم والازدهار تحت ظل القيادة الحكيمة والرشيدة لخادم الحرمين الشريفين.

إلى ذلك ثمن شيخ الأزهر، د. أحمد الطيب -في بيان – جهود المملكة ومؤسساتها المختلفة، لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام، والحرص على تهيئة الأجواء المناسبة لتأدية المناسك. وأوضح إنه إذ يهنئ المملكة العربية السعودية، قيادة وحكومة وشعباً؛ فإنه يتقدم بخالص الشكر إلى جميع الهيئات التي أسهمت في إنجاح موسم الحج وخدمة ضيوف الرحمن، سائلًا المولى -عز وجل- أن يعم الأمن والأمان كل أنحاء العالم، وأن يحفظ عالمنا العربي والإسلامي من كل مكروه وسوء.

تنظيم

في غضون ذلك رمى ضيوف الرحمن الجمرات في أول أيام التشريق بسهولة ويسر بائن في وقت تتأهب المدينة المنورة بدءاً من مساء اليوم الثلاثاء لاستقبال طلائع وفود ضيوف الرحمن المتعجلين منهم وذلك لزيارة المسجد النبوي والصلاة فيه والتشرف بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه رضوان الله عليهما، فيما يتوقع أن يصل عشرات الآلاف من حجاج بيت الله إلى أم القرى لأداء طواف الوداع ومن ثم التوجه إلى المطارات والمنافذ ومنها إلى بلدانهم.

وفي هذا الصدد أكملت جميع الإدارات الحكومية والجهات المعنية بالمدينة المنورة استعداداتها لاستقبال ضيوف الرحمن عقب أدائهم نسكهم ..بالتزامن مع إنهاء المنافذ البرية والبحرية والمطارات لاستعداداتها بغرض وداع حجاج بيت الله الحرام”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.