الحشد الشعبي يتهم أميركا بتخويف الحكومة العراقية والشعب بعودة داعش

خام – بغداد: عد القيادي في الحشد الشعبي، معين الكاظمي،  حديث الإدارة الأميركية عن تنامي أعداد عناصر تنظيم داعش في العراق مرة أخرى، محاولة لتخويف الحكومة والشعب.

وقال معين الكاظمي، إن “ما تنشره المصادر الاميركية حول اعداد داعش ومخاطر التسلل من الجانب السوري، مبررات لتكريس الوجود العسكري الأميركي وزيادة عدد قواتهم داخل العراق”.

وأضاف الكاظمي، أن “القبضة الأمنية العراقية استطاعت تحرير جميع الاراضي ومسك الحدود، دون أن يكون هناك أي دور للقوات الاميركية”، مشيراً إلى أن “تلك القوات تنفذ حاليا عمليات مداهمة ومطاردة وتطهير لمناطق عدة في الانبار وصلاح الدين ونينوى وديالى”.

وتابع، أن “عمليات ارادة النصر، أظهرت وجود أعداد قليلة لداعش موجودة في بعض الأوكار”، مؤكداً أن “الغرض من عمليات إرادة النصر هو القضاء على تلك العناصر، وتدمير المضافات المتبقية وأكداس الاعتدة”.

وأكد القيادي في الحشد الشعبي، أن “المخاوف الاميركية بشأن تزايد اعداد التنظيم، محاولة لتخويف الحكومة العراقية والشعب”.انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.