قيادي في الحزب الشيوعي:نهج سائرون لم يختلف عن نهج كتلة الأحرار السابقة

0 36

خام – بغداد: أكد قيادي بازر في الحزب الشيوعي، اليوم السبت، أن تحالف سائرون خسر شخصيات مهمة كرئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ورئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم ببحثه عن توسيع نفوذه داخل الدولة.

وقال العضو البارز بالحزب جهاد جليل، إن “تحالف سائرون مكوّن من الحزب الشيوعي وحزب الاستقامة”، معتبراً أنّ “الأخير هو حزب شكلي أدرج ضمن دائرة تسجيل الأحزاب، ولكن واقعياً ليس له أي وجود، لأنه التيار الصدري باختصار، وتقوده هيئة سياسية وبعض الشخصيات القريبة من مكتب مقتدى الصدر، والدليل على ذلك أنّ أكثر من سنة مرت، ولم نشهد أي فعالية لحزب الاستقامة ولا حتى أي بيان أو موقف، مع العلم أنه يملك غالبية الأصوات والمقاعد في البرلمان. لذلك، لا يمكن القول إنّ الشيوعي تحالف مع حزب، إنما تحالف مع جماعة دينية”.

ولفت جليل، إلى أنّ “تحالف سائرون تمكن من جمع نقيضين، وهذه سابقة تحسب له، ولكن النتيجة لم تختلف عن التحالفات السياسية الأخرى، ونهج سائرون لم يختلف عن نهج كتلة الأحرار السابقة، لجهة التذبذب بالمواقف، وقد برهن تراجعه بشكل كبير بعد أن فشل بتقديم نموذج جديد في الساحة السياسية. كما أنه بسبب عدم انسجامه، خسر استمرار بقاء شخصيات سياسية مهمة في البلد ضمن تحالفه، مثل عمار الحكيم وحيدر العبادي، لأنه ظلّ يبحث عن توسيع نفوذه داخل الدولة ومؤسساتها”.

وبشأن دخول الحزب الشيوعي في الانتخابات المحلية مع التيار الصدري، اعتبر جليل أنه “الانتحار بعينه”، مضيفاً أنه “بعملية حسابية بسيطة ضمن قانون انتخابات مجالس المحافظات، سيتبيّن أن الشيوعي لن يتمكن من الحصول على مقعد واحد، ولكنه إذا دخل مع قوى مدنية أخرى من الممكن أن يحصل على شيء، ولكن الطامة أن القوى المدنية التي لم تتحد مع الإسلاميين باتت لا تثق بالشيوعي”.انتهى(ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.