وكالة اخبارية عراقية مستقلة

موازنة عام 2019 تعرض العراق لضربة موجعة .. تعرف على السبب 

خام-بغداد: اعلن عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، إن “المفاوضات والمباحثات القائمة بين اللجنتين المالية النيابية والحكومية، رفعت إلى إشعار آخر بسبب تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية على خلفية الصراع الاميركي – الايراني المتواصل”، مشيراً إلى، ان “الحكومة ستجري تعديلات جديدة على مسودة الموازنة الاتحادي”.

وبيّن كوجر في تصريح صحافي، تابعته “خام”، أن “النفط العراقي يباع بأقل من الأسعار المعروضة في الأسواق العالمية بـ 7 دولارات تقريباً لأسباب تتعلق بجودته وبنوعيته”، موضحا أن “سعر بيع برميل النفط الخام العراقي يصل إلى نحو الـ 52 دولارا”.

ويضيف رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني، أن “الحكومة ستقوم بمراجعة كل الأرقام التي وضعتها في مسودة مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2018 بما يتناسب مع أسعار النفط في الأسواق العالمية”.

ويتوقع النائب الكردي، ان “يتحول الصراع الأمريكي ــ الإيراني إلى صراع اقتصادي سيفرض إبقاء أسعار النفط متذبذبة في الأسواق العالمية مما يحتاج إلى وضع سقف آمن لأسعار النفط في الموازنة الاتحادية للعام المقبل”.

ويلفت عضو اللجنة المالية إلى، أن “اللجنة الحكومية كانت تنوي عرض تعديلاتها النهائية على قانون الموازنة على اللجنة البرلمانية صباح أمس الإثنين، من أجل الاتفاق عليها قبل عرضها في البرلمان”، مستدركاً “لكنّ انخفاض أسعار النفط أدى إلى تأجيل الاجتماع إلى إشعار آخر”. انتهى (ب.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.