وكالة اخبارية عراقية مستقلة

رافضاً منح الدفاع والداخلية لغير مستقل.. الصدر يكشف عن مساع لإعادة الوجوه “الكالحة”

خام – متابعة : أكد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، رفضه أن يتولى حقيبة وزارتي الدفاع والداخلية من غير المستقلين، فيما قدم مقترحاً لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن اكمال الكابينة الوزارية.

 

وقال الصدر في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر، “يا قومي مالي ادعوكم الى النجاة وتدعونني الى المحاصصة والفساد، ويا قومي مالي ادعوكم الى عزة وكرامة الوطن وتدعونني الى بيع البلاد، ويا قومي ما اردت الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله وبالشعب”.

 

وانتقد الصدر مساعي جهات سياسية ضمن “ماكنة المحاصصة والرافضين لـ(المجرب لا يجرب) صاروا متحدين فيما بينهم لإعادة الوجوه الكالحة والفاسدة”، مؤكداً أن “هذا مالم ترتضيه المرجعية بل ورفضه الشعب رفضاً قاطعاً”.

 

ونفى الصدر أن يكون “سبباً في تأخير اتمام تشكيل الحكومة، بل انني سبب في تأخير مخططاتهم”، مشيراً إلى أنه “لن يرضى بوزير دفاع او داخلية غير مستقل، وذلك لحفظ العراق واستقلاله وعزته ولجعل العراق ذا قرار مستقل ومن داخل الحدود لا خارجها”.

 

واقترح الصدر على رئيس مجلس الوزراء “الاسراع في طرح كابينته الوزارية المتبقية عدا وزيري (الداخلية والدفاع)، وفتح باب الترشيح لهما من قبل القادة العظماء الذين حرروا الاراضي المغتصبة من ايادي داعش الاثيمة وبدون تدخل اي كتلة او حزب او جهة مطلقا”، منوهاً الى أن “جيراننا هم اصدقاؤنا لا أسيادنا”. انتهى (ع ب)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.