عضو بالأمن النيابية يطالب باعتبار المعتقلين لدى داعش شهداء

0 41

بغداد -خام:

طالب نائب رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية عن محافظة نينوى نايف الشمري، بمعالجة فورية لملف ” المغدورين ” والمعتقلين لدى داعش وحسمه باعتبارهم شهداء ومنحهم كل مستحقات الشهداء، مستغربا من ” تنصل” الحكومة عن مسؤولياتها تجاه هذا الملف.

وقال في حديث صحفي تابعته “خام” اننا حين نقول ان محافظة نينوى منكوبة ومهملة ومهمشة فأننا نعني ما نقول بالحرف ولا نصف الا واقعا تعيشه المحافظة، ونستغرب هذا التهميش الواضح والتعمد في اهمال كل ملفاتها والتي تنتظر حلولا ومعالجات سريعة ولا تحتمل مزيدا من التأخير”.

واضاف انه ” وعلى الرغم من مخاطباتنا العديدة ومناشداتنا الا اننا لم نجد اي تحرك حقيقي وملموس على ارض الواقع على الرغم من مرور عامين على تحرير المحافظة “.

وأوضح الشمري، أن ” من اهم هذه الملفات هو ملف المغدورين الذين قام تنظيم داعش الارهابي باعتقالهم وتصفيتهم ، وعلى الرغم من اننا تكلمنا عن هذا الموضوع وفي عدة مناسبات الا ان الحكومة لم تكلف نفسها بالتحرك الجاد ولم تقم حتى بالتحقيق فيما جرى اثناء فترة سيطرة المجرمين الدواعش على المحافظة”.

واكد ان ” التقصير الحكومي لم يكن في عدم متابعة هذا الموضوع فقط بل بالتنصل من مسؤولياتها تجاه ذوي هؤلاء الضحايا الذين يعانون أصعب الظروف بسبب فقدان من كان يعيلهم “.

وشدد الشمري على ” ضرورة بت الحكومة في موضوعهم واعتبارهم شهداء ومنح ذويهم مستحقات الشهداء الذين لم ينصفهم القانون ولا الحكومة نظرت إليهم بعين الرحمة وسنت قوانين استثنائية خاصة بهم “.انتهى / ن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.