أخطاء كارثية في أسئلة اللغة العربية حسب الخبراء ومدرسي اختصاص

خام – بغداد: شخّص خبراء في اللغة وبعض المدرسين الاختصاص عددا من الاخطاء في أسئلة امتحان اللغة العربية للصف السادس الاعدادي الذي جرى امس السبت ، حيث شكى غالبية الطلبة من صعوبتها ووصفوها بالانتقامية.

وبين بعض المدرسين الاختصاص في موقع (الطالب والمعلم العراقي) على موقع فيس بوك عدد من الاخطاء التي حصلت في الاسئلة والتي وصفوها بالمطبات وهي :

* المطب الأوّل:

أفنيت عمري في انتظار أحبتي

فمتى الحبيب إلى الحبيب يؤوب

لم يشر المنهج في كل ّطبعاته المتداولة إلى إعراب اسم الاستفهام ( متى) مفعولا فيه ظرف زمان إذا ( تلاها جملة إسميّة) وسيعربها أغلب الطلبة خبرا للمبتدأ معتبرا ما بعدها اسما معرفة والصحيح ( متى الحبيب يؤوب ) بعدها جملة إسميّة.

 

* المطب الثاني :

لا شيء يستحق الانتظار سوى مواعيد الصلاة

أولا: هذا النص ّاستهانة بالحياة وبنائها وبالعمل والسعي والنجاح

ثانيا: سيقف الطالب حائرا فهل انتظار مواعيد الصلاة شيء ، ليكون الاستثناء متّصلا ، فإذا اعتبرنا انتظار مواعيد الصلاة ليست شيئا كان الاستثناء منقطعا .

 

* المطب الثالث :

كان الزائدة بين ما التعجبيّة وفعل التعجّب لم يشر إليها المنهج

لذلك سوف تربك الطالب في الشاهد أدناه :

سقيا لدهر مضى ما كان أطيبه

لولا التفرّق والتنغيص بالسفر

 

*المطب الرابع:

توكيد النفي ب ليس

وهنا لايمكن التوكيد لان الخبر جملة فعليه ولايمكن توكيده ب الباء .

 

وشدد مراقبون على اللجان الامتحانية التي تقوم بوضع الأسئلة بضرورة الالتزام بالكتاب المقرّر

 

وتسائل المراقبون حول هذه الاخطاء وغيرها في هكذا مرحلة مهمة ومصيرية بقولهم :

“وزارة التربية الى أين” .انتهى(ث،ش)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.