بري: حضرت الى بغداد من أجل مصلحة العراق السياسية

خام – بغداد: تلمس رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، مستقبلا اكثر اشراقا للعراق، مشيرا الى أن حلول المشكلات التي يعاني منها البلد تكمن داخل المؤسسات العراقية، فيما أكد ضرورة تمتين الوحدة ومكافحة الفساد وعدم ابقاء الحكومة “بتراء”.

وقال بري، في تصريح صحفي تابعته “خام”، قبيل مغادرته العاصمة بغداد، إنه ” بعد لقاء سماحة المرجع السيد السيستاني ولقاءاتي في بغداد، اعتقد انني استبشر بمستقبل العراق اكثر فأكثر”، مؤكدا “مهما اشتدت الخلافات فأن الحلول كامنة في المجلس النيابي وفي الوزارة وفي المسؤولين العراقيين”.

واضاف بري “لا اعتقد ان هناك خطرا على التفرقة، موضحا “لم احضر الى بغداد من اجل مصلحة لبنانية، بل لمصلحة العراق السياسية قبل اي مصلحة اخرى، وأيضا زيارة الاماكن المقدسة والمرجعيات”.

واشار بري الى أن “مصلحة لبنان ليست بعيدة عن مصلحة العراق”، مشددا على أن “المرحلة الحالية ليست هينة على الاطلاق”.

وأكد بري ضرورة “تمتين الوحدة ومحاربة الفساد وعدم الابقاء على الحكومة بتراء لمدة طويلة”، مضيفا “اقدر الاعمال التي قام بها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سواء مع الكويت الاردن او مصر او الازهر او السعودية وغيرها”، مشيرا الى أن “العراق نقطة تواصل في جميع الحالات ولا يحسب على محور معين”.

يذكر أن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وصل، الأحد، إلى العراق في زيارة رسمية التقى خلالها الرئاسات الثلاث وعدد من القيادات السياسية، بالاضافة الى مراجع الدين في النجف، ووكلاء المرجعية العليا في كربلاء قبل أن يغادر البلاد متوجها الى لبنان صباح اليوم الجمعة. انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.