جواميس وافدة الى صلاح الدين تسبب حوادث مرورية والاهالي يطالبون بالحلول

0 95

خام – صلاح الدين: باتت الجواميس والوافدة إلى محافظة صلاح الدين مصدر تهديد لعوائل المحافظة على طرق المرور الرئيسة خصوصا قرب مدينتي بلد وسامراء، ما يستدعي معالجة جذرية لاقترابها بشكل مفاجئ من الشوارع وتسببها بحوادث سير يسقط بسببها ضحايا الامر الذي طالب بسببه محليون بوضع حل وتفادي مخاطر أخرى.
وكان طريق سامراء تكريت خلال الأشهر الماضية مسرحا لأكثر من ثلاثين حادثا مروريا ادى الى موت العشرات من المسافرين وتدمير سياراتهم فضلا عن نفوق اعداد كبيرة من الجواميس والأبقار .
ويقول عقيد المرور، عبدالله محمد، لـ”خام”، لقد “سجلت دوائر المرور في محافظة صلاح الدين عددا من الحوادث زادت على ٣٠حادثة ونتوقع ازديادها بسبب ارتفاع مناسيب المياه في مقتربات نهر دجلة وهرب تلك الحيوانات باتجاه اليابسة والطرقات”.
واضاف “تابعنا مع الدوائر البلدية وطالبنا ببناء اسيجة قرب مناطق المراعي لكن همجية الرعي وعدم تآلف تلك الحيوانات الوافدة مع المناطق الموجودة جعلها عرضة للحوادث”.
وذكر ان “دائرة المرور تضع تحذيرات للسائقين بالعلامات الصورية من خلال شرطي المرور الصامت”.

طرق الموت

ويقول جاسم محمد، من اهالي بلد، لـ”خام”، انا ضحية احد هذه الجواميس إذ “اصطدمت سيارتي بواحدة كانت ضمن قطيع تريد العبور ليلا قرب قضاء الدجيل ولابد من إجراء يردع المربين”.
واضاف ان “المصلحة العامة تقتضي إجراءات لرفع الاذى عن اهلنا في صلاح الدين”، ونطالب “بوضع حد لظاهرة المواشي والجواميس وغيرها في الطرق الخارجية”.
واشار الى ان “طرق سامراء الى قضاء الدور، والحويش – تكريت وقصر العاشق، باتت خطرا على سالكيها فبعد طرد الملثمين الإرهابيين ظهرت لنا الجواميس والأبقار لتخطف سعادة العوائل وتدمر حياتهم وممتلكاتهم ونخشى ان تتسع المشكلة الى خلافات بين مالكي الاراضي والوافدين للرعي”.

إجراءات احترازية

وتحدث محمود خلف، قائمقام سامراء، عن متابعته للحوادث المرورية التي تقع بسبب الجاموس وقال لـ”خام”، وجهنا “طلبا الى حكومة المحافظة لبناء اسيجة معدنية وطالبنا قيادة عمليات سامراء بتنبيه المربين لابعاد حيواناتهم عن طرق المرور السريع خصوصا بعد تزايد اعدادها الى أكثر من 7000آلاف رأس”.
وشدد على “ضرورة معالجة الامر ومنع هذه المواشي من الاقتراب لحدود الشارع ولدينا جهود متواصلة لاقناع مربيها للالتزام بالتعهدات واعتقد باهمية وجود رادع”.
ويبدي مراقبون سألتهم “خام”، تخوفهم من اتساع رقعة تاثير هذه الجواميس الوافدة ومربيها على السلم الاهلي بعد الحاقها اضرارا فادحة بالمزارع وطرق المواصلات وتسببت بوقوع ضحايا، وقد وقعَ نحو ٥٠ شيخا ومتضررين لائحة الى حكومة صلاح الدين يطلبون فيها ترحيل هذه العوائل وإغلاق باب أزمة إجتماعية لاتحمد عقباها. انتهى (ع.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.