توقع بتأخر اتفاق “سائرون والفتح” وسد الوزارات الشاغرة بعد “فاجعة العبارة”

خام – بغداد: توقع نائب عن تحالف سائرون، اليوم السبت، تأخر التوصل الى اتفاق نهائي بين التحالفين، بشأن المرشحين لسد الوزارات الشاغرة، فيما أكد نائب آخر عن تحالف الفتح أن “فاجعة العبارة” في الموصل ستؤخر عملية إكمال التشكيلة الوزارية في حكومة عادل عبد المهدي.

وقال النائب عن تحالف سائرون، عباس عليوي، إن “سائرون والفتح مستمران في مفاوضاتهما، إلا أنهما بانتظار حسم الكتل السياسية موقفها بشأن الوزارات المتبقية”.

وأشار الى أن “منح البرلمان عطلة طويلة وانشغال الكتل بالمفاوضات من اجل صياغة مشاريع القوانين المهمة هي من أخرت الاعلان النهائي بين سائرون والفتح، بشأن اكمال الكابينة الوزارية والاتفاق على مرشح لوزارة الداخلية”.

من جانبه، رجح النائب عن تحالف الفتح محمد البلدواي، أن يؤجل البرلمان الحديث بشأن الكابينة الوزارية، بعد حادثة العبارة في الموصل، مؤكداً أن هذه الفاجعة “جاءت بسبب لاهمال المتعمد من قبل الادارة المحلية”.

وقال البلدواي، إن “ما جرى في احداث الموصل، سيما بعد كارثة العبارة هو اهمال متعمد، وعلى الحكومة إقالة الادارة المحلية”.

وأضاف، أن “البرلمان سينشغل في محاسبة المقصرين مهما كانت انتماءاتهم السياسية دون مجاملة، وسيؤجل جميع التزامته الثانية بضمنها اكمال تشكيل الحكومة واقرار القوانين”.

انتهى (ع ب)

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.