إبنة الكاتبة نوال السعداوي تنفي وفاة أُمها بعد تردي وضعها الصحي

0 101

خام – متابعة: نفت الدكتورة منى حلمي، ابنة الكاتبة المصرية نوال السعداوي، ما تردد من أنباء عن وفاة والدتها، التي تمر بحالة صحية حرجة، خاصة بعدما أجرت عملية مياه بيضاء وزرع عدسة بالعين، في الأسبوع الماضي، إلا أن حالتها ازدادت سوءًا، ومن المرجح أن يتدهور بصرها.

ونشرت منى، بيانًا مطولًا عبر حسابها الشخصي على ”فيسبوك“، قائلة: ”أمي نوال السعداوي بخير وصحة وتمارس حياتها الطبيعية، وكتاباتها، وكل ما يثار من إشاعات حول حالتها الصحية ورحيلها، كذب وإشاعات مغرضة حاقدة مغلولة“، واصفًة من روجوا الشائعة بأنهم ”ناس فاضية لا يستحقون إلا الشفقة والرثاء“، على حد تعبيرها.

وتابعت: ”وأنا متعودة على سماع الإشاعات هذه وغيرها كل سنة عن أمي، إنه بند ثابت من الأجندة الخبيثة الممولة من الداخل والخارج؛ للبلبلة وإلهاء الشعب والتطاول على منْ عاش للتنوير والفكر الحر وفضح التجارة الرابحة بالدين“.

واستطردت: ”أقول إيه ربنا يهديهم إلى سواء السبيل وسواء الأخلاق وسواء السلام…. هم أقوياء بفلوسهم وكتائبهم الإلكترونية الفارغة من كل أنواع البطولات الحقيقية المشرفة“.

وكانت الكاتبة المصرية صفاء الليثي، قد نشرت خبر وفاة ”السعداوي“ على صفحتها في ”فيسبوك“، والذي تداوله لاحقًا ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء فيه: ”البقاء لله، رحلت الكاتبة نوال السعداوي في يوم المرأة العالمي، رحمها الله“.

ونوال السعداوي هي كاتبة وروائية مصرية وطبيبة أمراض صدرية ونفسية، من مواليد 1931، وهي مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، وكتبت العديد من الكتب عن المرأة في الإسلام، واشتهرت بمحاربتها لظاهرة ختان النساء.انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.