تحالف الفتح يتهم السنة والكرد برفض خروج القوات الأجنبية من العراق

خام – بغداد: كشف تحالف الفتح ، اليوم الخميس، عن الجهات السياسية الرافضة للتوقيع على مسودة قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد وعلى رأسها القوات الأمريكية المتواجدة بشكل غير شرعي، فيما أكد أن تحالفي الفتح وسائرون قادرين على تحقيق أغلبية داخل مجلس النواب لتمرير القانون.

وقال عضو التحالف حنين قدو في تصريح لصحفي تابعته”خام”، إن “اغلب القيادات السنية والكردية سترفض التصويت والتوقيع على قرار إخراج القوات الأجنبية وعلى رأسها القوات الأمريكية”، لافتا إلى إن “سنة الإصلاح والبناء ونوابهم الكرد أيضا سيمتنعون عن التصويت على مسودة قانون طرد القوات الأمريكية”.

وأضاف أن “امتناع الكرد والسنة جاء بذريعة عدم استقرار الوضع الأمني في المدن المحرر حتى الآن ورغبتهم بابقائهم”، مبينا أن “تحالفي سائرون والفتح قادرين على تحشد جميع أعضاءهم داخل مجلس النواب لتحقيق أغلبية كافية لطرد القوات الأمريكية دون النواب السنة والكرد”.

وبين أن “مجلس النواب سيعمل على استضافة القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي لبيان أسباب التواجد الأمريكي وتوضيح بنود الاتفاقية الإستراتيجية قبل تشريع قانون طرد تلك القوات”.

وفند تحالف الإصلاح والاعمار ، أمس الأربعاء، تصريحات رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي بعدم وجود قواعد عسكرية للقوات الأمريكية في البلاد، فيما بين أن تحالفي سائرون والفتح عازمان على طرد القوات الأمريكية بالطرق الدبلوماسية والقانونية وان لم يتحقق ذلك سيذهبان لطرق أخرى.

واوصى تقرير لموقع “امريكان كونسرفاتف” الأميركي، اليوم الخميس، بضرورة خروج القوات الأميركية من العراق، معتبرا اياه الحل الوحيد لاستقرار العراق، فيما اشار إلى ان تنظيمي “القاعدة” و”داعش” هما بذور الاحتلال الأميركي. انتهى(ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.