النهج الوطني: المصالح الضيقة والآنية للبعض مررت الموازنة الاتحادية

خام – بغداد: اعتبر النائب عن كتلة النهج الوطني المنضوية بتحالف الاصلاح والاعمار حسين العقابي، اليوم الجمعة، أن المصالح الضيقة والآنية للبعض كانت السبب في تمرير الموازنة الاتحادية بشكلها الحالي، فيما اشار الى ان الموازنة لم تعالج المشاكل السابقة ولم تتقدم خطوة في وضع الحلول مايعني تكرار نفس المشاكل بالموازنات المقبلة.

وقال العقابي في حديث لـ السومرية نيوز، ان “هنالك مصالح انية وضيقة للبعض كانت السبب في تمرير الموازنة بشكلها الحالي التي نعتقد انها باطارها العام فيها خلل جوهري”، مبينا ان “الموازنة ليست جميعها سيئة ولنكون منصفين فان هنالك بعض الجزئيات فيها انجازات جيدة ومكاسب”.

واضاف العقابي، اننا “حين نريد التحدث بواقعية فان امامنا ستراتيجية وطنية وما نراه اليوم بان الواردات النفطية تغطي فقط النفقات الجارية ولا نعلم كيف نحل مشكلة المواطن الذي يبحث عن العمل مع انتشار البطالة”،لافتا الى ان “الموازنة لم تتصدى للمشاكل السابقة ولم تضع خطة للاعتماد على الجهد الوطني وتنمية القطاعات الاخرى وتطوير المنتوج الوطني”.

ولفت العقابي، الى ان “جميع المشاكل التي نواجهها ستتكرر بالموازنات المقبلة لاننا لم نقدم حلول واقعية بالموازنة الحالية ولا نجد اي تقدم بدعم المنتوج المحلي ولم نتقدم خطوة واحدة بهذا الملف فكيف سنتعامل مع المشكلة بعد سنة او سنتين او اربعة”،مشددا على ان “المشاكل ستبقى وسنبقى نبحث عن الحلول الترقيعية وهو امر غير مقبول على الاطلاق”.

يشار الى ان مجلس النواب صوت في ساعة متاخرة من مساء 23-24 كانون الثاني 2019 على الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2019. انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.